-A +A
أ.ف.ب، رويترز (بيروت، أنقرة)
قتل 4 من مسلحي نظام الأسد أمس (الخميس) في هجوم شنته هيئة تحرير الشام على مواقع تمركز المسلحين بمحافظة إدلب شمال غربي البلاد، رغم الاتفاق الروسي - التركي لإقامة منطقة منزوعة السلاح في المنطقة، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن أمس إن مسلحاً من عناصر هيئة تحرير الشام قتل قبل أن يتراجع رفاقه، مبيناً أن الاشتباكات والقصف المتبادل وقعا داخل المنطقة المنزوعة السلاح.

من جهة أخرى، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أمس إن 260 ألف سوري في المجمل عادوا إلى منطقة في شمال سورية، حيث نفذت تركيا عملية عبر الحدود حملت اسم «درع الفرات»، موضحاً أن العمليات التركية في شمال العراق ستستمر حتى ينتهي الخطر الإرهابي على الأراضي التركية.

فيما كشف المرصد أمس أن تركيا تعد لعملية عسكرية واسعة ضد الأكراد في الشمال السوري، بالاشتراك مع فصائل سورية مسلحة موالية لأنقرة.