مشاورات الرياض
مشاورات الرياض
مساعد الأمين العام لجامعة الدول العربية خليل إبراهيم الذوادي.
مساعد الأمين العام لجامعة الدول العربية خليل إبراهيم الذوادي.
-A +A
أحمد الشميري (جدة) a_shmeri@

أعلن الأمين المساعد لجامعة الدول العربية السفير خليل إبراهيم الذوادي اليوم (الأربعاء) أن الدول العربية لن تقبل بأن تكون اليمن منصة لتهديد الجوار، واصفاً المشاورات الجارية في الرياض بين الأطراف اليمنية بالخطوة المهمة على طريق الحل الشامل.

وفي الكلمة التي ألقاها في الجلسة الافتتاحية للمشاورات اليمنية- اليمنية، تحت إشراف مجلس التعاون الخليجي، باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، أكد الذوادي أن هذه المشاورات خارطة طريق ورؤية إستراتيجية تضع الأطراف اليمنية أمام المسؤولية.

وقال الأمين العام المساعد: إن معاناة اليمنيين أمر لا يقبله أي عربي، موضحاً أن الجامعة العربية التي كانت ولا تزال مع الحل السياسي للأزمة اليمنية، تتطلع لأن تشكل المشاورات خطوة مهمة نحو السلام وأن يتمسك بها اليمنيون.

ورحب الذوادي بمبادرة مجلس التعاون الخليجي باستضافة المشاورات اليمنية التي تمثل فرصة تاريخية لليمن.