ولي العهد في مركبته بأحد طرق نيوم
ولي العهد في مركبته بأحد طرق نيوم


-A +A
يوسف عبدالله (جدة) okaz_online@
لم تكن الجولة التي قام بها المواطن فهد العبداللطيف، بمركبته في أحد الطرق بالقرب من مدينة المستقبل (نيوم) شمال غرب المملكة، كغيرها، بل عاش فيها صدفة سعيدة لم تسع عدسة هاتفه المحمول استيعابها.

الشاب فهد، من ذوي الاحتياجات الخاصة وعاشق رياضة الرالي، تصادف مروره ورفقته أطفال في مركبته في أحد الطرقات، بمرور المركبة التي تقل ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وآثر أن يشارك الجميع صدفته السعيدة، إذ وثق تلك اللحظات عبر مقطع فيديو نشره عبر حسابه في «إنستغرام» موضحاً بلغة الإشارة سعادته بتواضع الأمير محمد بن سلمان، الذي ظهر دون رسميات، وبعفوية تامة وبساطة تحكيها تلويحة يده وابتسامته العريضة وسؤاله للشاب بقوله «تامر شي».

وليس بغريب على ولي العهد -أو «أمير الشباب» كما يحلو لمحبيه تسميته-، تواضعه وتفاعله مع الشباب وتواصله معهم، إذ سبق ذلك لقاؤه قبل نحو أسبوعين بعدد من الشباب من أبناء منطقة تبوك أثناء جولة برية في منطقة نيوم بين شرما والمويلح بعيدا عن الإطار التقليدي، حيث تناول معهم بعض الأكلات الشعبية، وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو له برفقة الشباب.