-A +A
نادر العنزي (تبوك) nade5522@
تستأنف صوالين الحلاقة الرجالية، والتجميل النسائية، عملها بعد إغلاق استمر أكثر من 3 أشهر ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فايروس كورونا.

ومع بداية إغلاق الصوالين الرجالية بدأت تجارب الرجال مع «الحلاقة المنزلية» إما بمساعدة أحد أفراد الأسرة أو اعتمادا على الذات، فيما انتشرت مقاطع ودروس عبر مواقع التواصل الاجتماعي لحلاقة الشعر أو الذقن.

ومرت الحلاقة المنزلية بتجارب نجحت مع البعض، ولم تنجح مع آخرين، كما انتشرت في فترة المنع حالات الحلاقة (الدليفري) من خلال زيارة العاملين في مهن الحلاقة والكوافير للمنازل، وإنشاء صوالين بالخفاء.

ويرى البعض أن فترة الحجر المنزلي ساهمت بشكل كبير في تعلمهم للحلاقة المنزلية بالمكائن والأدوات الخاصة بالشعر والاعتماد على أنفسهم، ورغم ذلك يتوقع تدفقاً كبيراً من الزبائن اليوم للصوالين مع تطبيق البروتوكلات الصحية المعتمدة.

وينطبق الأمر ذاته لدى النساء اللاتي ينتظرن بشغف اقتتاح الصوالين النسائية، وهو ما يحتاج إلى احترازات دقيقة خصوصاً في عمليات التجميل النسوية.