-A +A
عبدالله هنيدي (جدة) sen3bd@
مع دخولنا للعام الأخير في حياة أجهزة الجيل الحالي، لا يمكن للاعبين تحمل الانتظار والحماس لما تخفيه بلايستيشن

وإكسبوكس لنا في أجهزة الجيل القادم. من حسن الحظ أننا موعودون بالكثير من الألعاب الكبيرة طوال العام حتى إصدار الأجهزة في موسم الأعياد.

رغم أن هناك الكثير من الألعاب مقرر إصدارها في ٢٠٢٠، إلا أنه إلى الآن لم يحدد لها تاريخ إصدار رسمي. وإذا نظرنا لجدول الألعاب الصادرة هذا العام سنجد

أن أبريل يملك حصة الأسد من بين الشهور الأخرى. والمصادفة الجميلة أن هذه الألعاب واجهت مشاكل في عملية التطوير وتم تأجيلها أكثر من مرة لينتهي بهم

المطاف في نفس الشهر. ومن الجيد أن تأجيل حصرية بلايستيشن The last of us part 2 في ٢٩ مايو وإلا سيكون أبريل ثقيلا جدا على محافظ اللاعبين.

CyberPunk 2077

من تطوير CD Projekt RED تأتي CyberPunk 2077 في مقدمة أكثر الألعاب المنتظرة لهذا العام والمقرر إصدارها في 16 أبريل بعد انتظار طويل من عشاق الاستوديو. حيث كشف عنها لأول مرة عام 2012 ومرت بمراحل صعبة في عملية التطوير بسبب أن الاستوديو كان يعمل على تطوير The Witcher 3 : Wild Hunt في نفس الوقت، مما أجبر المطورين على تأجيلها وتركيز الاستوديو على الانتهاء من تطوير The Witcher 3 المقرر صدورها في 2015، قبل البدء في CyberPunk 2077.

Resident Evil 3 Remake

وفي موجة من الـRemakes للألعاب الكلاسيكية ينتظرنا في ٣ أبريل الجزء الثالث من أشهر سلسلة رعب في Resident Evil 3 Remake. فبعد النجاح الساحق لـRemake الجزء الثاني قررت Capcom إعادة تطوير الجزء الثالث باستخدام محركها الجديد RE Engine الذي كان له الفضل في نجاح الجزء الثاني بتقديم رسوم واقعية وأداء مستقر. وحسب الشائعات قد يكون هناك Remake لسلسلة Dino Crisis حيث قامت شركة Capcom بتسجيل علامة تجارية للعبة مع مجموعة من العناوين الأخرى، ما يشير إلى أنها تنوي إعادة إصدارها، خصوصا مع سجلهم الجيد في إعادة تطوير سلسلة Resident Evil. وفي المقابل قد يكون مجرد إجراء قانوني لا يعني بالضرورة إعادة إصدارها من جديد. لعبة Dino Crisis من أيقونات ألعاب الرعب والبقاء في التسعينات، ولكنها لم تستطع الاستمرار حيث صدر آخر جزء في السلسلة على جهاز Xbox عام 2003 وحصل على تقييمات منخفضة.

Final Fantasy 7 Remake

وتأتي كلاسيكية بلايستيشن كأحد أكثر الألعاب المرتبقة حين قررت Square Enix إعادة صناعة أحد أفضل ألعاب بلايستيشن 1 برسوميات جديدة كليا، Final Fantasy 7 Remake. كان إعلان الـRemake بمثابة الحلم لعشاق اللعبة وتلقى صدى واسعا بين اللاعبين كونها أول لعبة يتم الإعلان عن إعادة تطويرها لأجهزة الجيل الحالي ممهدة الطريق للكلاسيكيات الأخرى. ولم تكن CyberPunk 2077 الوحيدة التي عانت من التأجيل، مرت FF7 Remake بنفس العقبات حيث أعلن عنها في ٢٠١٥، ثم ظهرت في عرض جديد العام الماضي. وكان من المقرر إصدارها في ٣ مارس، ولكن تم تأجيلها ليصبح في ١٠ أبريل.