«الزبون» فستان العروس الحجازية
«الزبون» فستان العروس الحجازية


-A +A
ذكرى السلمي (جدة) zekraalsolami@
لطالما اهتمت المرأة الحجازية بأناقتها على مدى السنوات الماضية، فهناك تاريخ عريق لـ «الزبون»، «المصكك»، «المحف»، «المنتور» و «الغمرة» التي تزينت بها المرأة الحجازية في الأعراس والمناسبات.

يُرتدى ثوب العروس «الزبون» غالباً يوم الحنّة أو يوم الفرح مساءً، و يتكوّن من: «مقنّع ولباس وثوب وقميص داخلي ومرتبة وتاج»، ويكون غالباً من الكنتيل أو التُّل، الذي يتم تصنيعه في مكة.

وهناك نوع آخر من اللبس الحجازي وهو «الكرتة» ويلبس عادة هذا اللبس المنتشر في المنطقة في المنازل، وترتديه الفتيات الصغيرات قديماً، ولم يكن مكلفا، حيث أسعاره في متناول الجميع، وهو عبارة عن فستان بـ«زم» أو كسر من منطقة الخصر، ويستخدم فيه أي نوع من الأقمشة، ولكن عادة ما يكون من الكريب.

وكان هناك بعض المناسبات التي يتم فيها ارتداء أشكال معينة من الملابس، ولا يمكن حينها أن ترتدي العروس أي زي آخر غير فستان الزفاف التقليدي، كما كان غير مسموح لأي سيدة أخرى أن ترتدي ما يشابه ذلك الزي.