-A +A
سلطان الزايدي
في السابق كنت أعتقد أن دور أي مدربٍ في الفريق لا يتجاوز 30%، لكن مع مدرب النصر فيتوريا الأمر اختلف بالنسبة لي، وربما اختلف أيضاً عند غيري، بدليل أن الجميع كانوا يجزمون بأن النصر يفوز بسبب مجموعة اللاعبين الأجانب الموجودين في الفريق، لكن حين جاء العمل الآسيوي واضطر فيتوريا أن يتخلى عن العدد الأكبر من الأجانب بسبب نظام البطولة ظهرت بصمات هذا العبقري، ولا أتحدث عن النسخة الآسيوية الحالية التي تلعب الآن، بل حديثي عن النسخة السابقة التي خرج منها النصر بسبب سوء الطالع الذي لازم «جوليانو» في مباراة الإياب في دور الثمانية أمام السد، والتي لو تجاوزها النصر لربما تغيرت خارطة الإنجاز الكروي الآسيوي السابق، هذا الاستشهاد في الطرح يثبت بأن فيتوريا مدربٌ كبيرٌ، في ظل ضعف العنصر المحلي في البطولة الآسيوية السابقة، إلا أنه استطاع أن يصل بالنصر للأدوار المتقدمة من البطولة.

لذا ومن وجهة نظري وجود فيتوريا مع النصر يشكل قوةً كبيرةً مهما كانت الظروف التي يمر بها الفريق، وقد يكون سابقاً لأوانه الحديث عن تجديد عقد فيتوريا لمواسم أخرى في النصر، بسبب أن الوقت الحالي لا يساعد الإدارة على طرح هذا الأمر على المدرب، وربما المدرب نفسه يرفض الخوض في تفاصيل هذا الأمر الآن، لكن من المهم أن تكون الإدارة جاهزةً لأمر كهذا قبل أن يبدأ النقاش حوله، فخروج فيتوريا من النصر لن يكون سهلاً على الفريق، وسيعاني النصر في الموسم القادم لو أن فيتوريا رحل.

إن بعض المدربين يصعب تعويضهم، وتأتي هذه الصعوبة حين يشعر الجميع ببصماته وتأثير عمله على الفريق، فالعمل الفني الجيد في كرة القدم يفرض نفسه، ويشاهده الناس بكل استمتاع، واليوم أصبح الجمهور النصراوي لا يخشى على فريقه حتى وهو يتأخر بالنتيجة، وحالة التوتر التي حضرت مع النصر منذ اعتزال ماجد عبدالله ورفاقه انتهت مع فيتوريا، فهم يثقون بأن النصر سيعود للمباراة في أي لحظة.

إن خارطة العمل الفني التي نلاحظها داخل الملعب من الفريق النصراوي مميزةٌ جداً، هذا العمل لم يأتِ بين يومٍ وليلةٍ، بل احتاج وقتاً طويلاً حتى يستوعب اللاعب النصراوي الطريقة ويفهمها وينفذها بالشكل المناسب.

فالرسام التشكيلي يبحث دائماً عن إضافةٍ تعزز من جمال لوحته، وفيتوريا مثل الرسام يبحث دائماً عن الصورة الأجمل لفريقه؛ لذا نحن في الدوري السعودي نستمتع بوجود مثل فيتوريا في ملاعبنا، ولن يتغير حال اللاعب السعودي للأفضل إلا مع مثل فيتوريا، ولا أرى ضيراً في أن يتدخل اتحاد الكرة أو هيئة الرياضة في أمر التجديد مع فيتوريا طالما الفائدة مشتركة بين الطرفين، وأعني هنا النصر بحكم أنه فريقٌ سعوديٌّ، وهيئة الرياضة التي يهمها أن يتحسن المردود الفني للاعب السعودي.

إن جمهور النصر ينتقد فيتوريا أحياناً، لكن حين يظهر من يتحدث عن إقالته تحدث ردة الفعل القوية المغلفة بالرفض القطعي لهذا الأمر، إذن هم وصلوا لنتيجةٍ مهمةٍ بأن فريقهم مع فيتوريا هو الأفضل.

دمتم بخير...