«عكاظ» (الرياض)
كشفت وزارة الصحة الخدمات التخصصية النوعية التي قدمتها مستشفياتها ومراكزها الصحية في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة لضيوف البيت الحرام خلال موسم الحج هذا العام 1440هـ.

وأوضحت الصحة أن عدد حجاج البيت الحرام الذين تلقوا الخدمات العلاجية في المستشفيات والمراكز الصحية منذ اليوم الأول من شهر ذي القعدة، وحتى نهاية يوم العشرين من شهر ذي الحجة بلغ 649.690 حاجا وحاجة، حيث أجريت أربعون عملية قلب مفتوح و1.140 قسطرة قلبية، فيما أجريت 3.328 عملية غسيل كلوي و151 عملية مناظير، بينما دخل 6.034 حاجا وحاجة إلى المستشفيات، وتم تسجيل 14 حالة ولادة، وجميع هذه الخِدْمات قدمت مجاناً وبدون مقابل.

يذكر أن «الصحة» استعدت مبكرا لحج هذا العام 1440، وأصدرت الاشتراطات والتوصيات الصحية للحج، ونشرتها عبر سفارات خادم الحرمين الشريفين.

واستفاد أكثر من 1.690 مليون حاج من الخِدْمات الوقائية والإسعافية في المنافذ الصحية التي جهزتها الوزارة هذا العام.

كما شاركت «الصحة» بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية في مبادرة طريق مكة التي كان فيها تنفيذ الإجراءات الوقائية في بلد الحاج قبل قدومه إلى المملكة.

وأحدثت هذه المبادرة نقلة نوعية في الالتزام بالاشتراطات الصحية، حيث بلغت التغطية بلقاحي الحمى الشوكية والإنفلونزا للحجاج القادمين عن طريق هذه المبادرة نسبة 100% لأول مرة.

وبلغ عدد المشاركين في خدمة الحجاج هذا العام نحو 30 ألفًا من منسوبي وزارة الصحة، كما جرى تهيئة 25 مستشفى في مكة المكرمة، المدينة المنورة والمشاعر المقدسة، بسعة إجمالية تبلغ 5000 سرير، و142 مركزا للرعاية الأولية، إضافة إلى أكثر من 140 عيادة متنقلة، توجد في أماكن تجمع الحجاج، في مراكز طوارئ جسر الجمرات، والمواقع الطبية في قطار المشاعر.

وأطلقت «الصحة» لأول مرة هذا العام تقنية «الروبوت» الآلي للاستشارات الطبية التي تتيح لأي مستشفى في مشعر منى الوصول إلى الاستشاريين في تخصصات دقيقة عن بعد.

كما وفرت أجهزة الترجمة الآلية لـ120 لغة في المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية، إضافة إلى الترجمة المباشرة عن طريق مركز الاتصال 937.

وجرى تطبيق نظام الملَف الطبي الإلكتروني في 55 مركز رعاية صحية أولية وجميع مستشفيات المشاعر المقدسة.