«عكاظ» (الرياض)
أعلنت وزارة الثقافة عن تحديد الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود، وزير الثقافة، موعد الدورة القادمة من معرض الرياض الدولي للكتاب خلال الفترة من 2 إلى 11 من أبريل العام القادم في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وستتولى وزارة الثقافة، للمرة الأولى، مهمة تنظيم معرض الرياض الدولي للكتاب وإدارته بالكامل ضمن حزمة ملفات ثقافية تحملها «الثقافة» بعد فصلها من وزارة الإعلام بموجب الأمر الملكي رقم أ217 في الثاني من يونيو من العام الماضي.

وبدأت وزارة الثقافة الاستعدادات للمعرض السنوي منذ وقت مبكر وتحديداً منذ أبريل الماضي، إذ عيّن الأمير بدر الدكتور عبدالرحمن العاصم مديراً للمعرض.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الثقافة عبدالكريم الحميد أن الدورة القادمة تحظى باهتمام وزير الثقافة ومتابعته الدقيقة لسير العمل بما يضمن تقديم معرض يليق بما تشهده المملكة من قفزات في كافة الأصعدة، ومكانتها وعمقها الحضاري والثقافي، وبما يمثله الكتاب من قيمة معرفية وثقافية أصيلة في تاريخ الثقافة السعودية والعربية، مؤكدًا الحميد سعي الوزارة لتقديم معرض مختلف يحمل في طياته فعاليات وبرامج ستثري الساحة الثقافية.

ويحظى معرض الرياض الدولي للكتاب برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين، ونجح في تسجيل حضور لافت في خارطة معارض الكتب في العالم العربي، إذ أضحى أكثر المعارض العربية مبيعاً. كما يقصده سنوياً ما يزيد عن 500 ألف زائر، ويشارك فيه أكثر من 500 دار نشر عربية وعالمية.

وتهدف وزارة الثقافة من خلال تنظيمها للمعرض إلى خلق بيئة محفزة على القراءة وصناعة الكتاب، كما ستساهم في تعزيز مكانة العاصمة الرياض باعتبارها وجهة ثقافية رائدة في صناعة الكتاب.