«عكاظ» (جدة)
رأس الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس اللجنة العليا للعمرة في مقر الأمن العام بجدة (الأربعاء) اجتماع اللجنة العليا للعمرة، بحضور الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وأعضاء اللجنة.

وبدئ الاجتماع بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقى مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي كلمة استعرض فيها ملامح الخطة الأمنية العامة، والأدوار والمهمات المناطة بكل جهة لمهمة أمن العمرة لهذا العام 1440، وذلك بعد أن تم العمل على تطوير الخطة بدراسة السلبيات والإيجابيات للأعوام السابقة، ومعالجة السلبيات وتطوير الإيجابيات، وصولاً إلى الأهداف المنشودة لأمن وسلامة وراحة المعتمرين والمصلين، وتحقيق رؤية اللجنة العليا للعمرة في جودة الأداء أمنياً وتنظيمياً، وبما يرتقي لتطلعات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

إثر ذلك شاهد الحضور فيلماً وثائقياً عن مهمة أمن العمرة.

وجرى خلال الاجتماع مناقشة عدد من الموضوعات المتعلقة بالعمرة وخدمة المعتمرين والزوار، ومتابعة مشاريع العمرة وبرامج تطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن في مختلف المجالات.