«عكاظ» (الرياض)
استقبل رئيس مركز البحوث والتواصل المعرفي الدكتور يحيى محمود بن جنيد اليوم (الأحد)، مدير الجامعة الكاثوليكية بمدينة ميلانو الإيطالية الدكتور ماريو جاتّي، وأستاذ الدراسات اللغوية والأدب العربي بالجامعة الأستاذ الدكتور وائل فاروق، وذلك بمقر المركز في حي الصحافة.

وجرى خلال الاستقبال بحث أبرز نقاط الالتقاء العلمي والتعاون البحثي بين الجامعة الكاثوليكية بإيطاليا ومركز البحوث والتواصل المعرفي، خاصة بعد إنشاء معهد تعليم اللغة العربية في الجامعة، وقدرة المركز على تنسيق برامج لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، إضافة إلى المجالات المعرفية التي يبحث فيها كلا الطرفين.

وأكد مدير الجامعة الكاثوليكية بإيطاليا الدكتور ماريو جاتّي, اهتمام الجامعة بالتعاون مع مراكز الفكر والأكاديميات السعودية، في مجال البحث العلمي والعمل الثقافي الذي من شأنه تقوية العلاقات بين البلدين وخدمة المعرفة الإنسانية، مشيرًا إلى أن الجامعة أنشأت قبل خمس سنوات معهدًا متخصصًا لتعليم اللغة العربية، إيمانًا بأهميتها كلغة عريقة، وبوصفها سبب رئيس في التواصل مع الدول والشعوب العربية.

من جانبه رحّب الدكتور يحيى بن جنيد بمدير الجامعة الكاثولكية, والدكتور وائل فاروق، مشيدًا بجهودهما في خدمة اللغة والثقافة العربية في إيطاليا، التي تزيد من فرص التعاون بين المركز والجامعة، سواء في مجالات البحث في اللغة العربية وآدابها، أو من خلال تبادل الخبرات، والترجمات، والبرامج الثقافية التي يأتي منها مؤتمر اللغة العربية وثقافاتها الذي يشارك فيه المركز كبادرة أولى للتعاون بين المركز والجامعة.

يذكر أن المركز يشارك في مؤتمر اللغة العربية وثقافاتها الذي تنظمه الجامعة الكاثوليكية تحت عنوان «شهرزاد خارج القصر» خلال الفترة من 28 إلى 30 مارس الجاري، وذلك من خلال جناح لإصدارات المركز في معرض الكتاب العربي بميلانو، وأمسية شعرية يحييها في الافتتاح الشاعر السعودي صالح زمانان، وندوة عن «رؤية السعودية 2030 ومشاركة المرأة في المشهد الثقافي» يقدّمها الدكتور منصور المرزوقي.

حضر اللقاء المدير التنفيذي للمركز عبدالله بن يوسف الكويليت، وأستاذ اللغة العربية في جامعة الملك سعود الدكتور علي المعيوف، ومدير وحدة وسط آسيا وجنوب والقوقاز بالمركز الدكتور عائض آل ربيع، ومشرف الشؤون الثقافية بالمركز صالح زمانان.