أحمد الداموك (جدة)
أقفلت الإدارة الاتفاقية برئاسة خالد الدبل الباب أمام المفاوض الأهلاوي بخصوص نقل خدمات لاعب خط الوسط محمد كنو لصفوف الملكي بداية من الفترة الصيفية القادمة مقابل مبلغ مادي كبير يتخطى حاجز الـ20 مليوناً لأربع سنوات قادمة بالإضافة لمميزات متنوعة يحتويها العقد تشمل ثلاثة لاعبين وفيلا وسيارة، إلا أن الإدارة الاتفاقية أوضحت للمفاوض الأهلاوي أن كنو حسم مستقبله بالاتفاق مع نادي الهلال مقابل مردود مالي يتخطى عرض الأهلي بالإضافة لمميزات الفيلا والسيارة وهدايا ثمينة أقنعت اللاعب وحصرت رغبته في اللعب للهلال دون غيره من الأندية مهما تجددت العروض وانهالت الإغراءات من الأندية المحلية المنافسة.

وحرصت إدارة خالد الدبل على الشفافية والوضوح مع المفاوض الأهلاوي في ظل العلاقة المتينة ما بين الناديين والتعاون المتبادل وتسهيل نقل عدد من لاعبي الأهلي لتمثيل صفوف الاتفاق على سبيل الإعارة.

يذكر أن عقد محمد كنو مع الاتفاق ينتهي بنهاية الموسم القادم، وسبق للإدارة الاتفاقية أن رفضت عروضا كثيرة تلقتها لانتقال كنو عقب نهاية الموسم الماضي قبل أن تؤكد أخيراً للمفاوض الأهلاوي موافقتها على انتقال اللاعب للهلال وذلك بحسب مصادر خاصة لـ«عكاظ» فتح ملف كنو من قبل مسؤولي الناديين بعد مواجهة الفريقين في جدة نهاية الأسبوع الماضي إلا أنه سرعان ما أغلق بعد توضيح الإدارة الاتفاقية والمتمثل في اتفاقه النهائي مع الهلال.