-A +A
«عكاظ» (عواصم) okaz_online@
فيما يتزايد القلق والرعب في دول العالم حيال الانتشار السريع لفايروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، أمس (الجمعة)، اكتشاف أول حالة إيجابية حاملة لفايروس كورونا داخل مصر، لشخص «أجنبي»، بينما أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، شفاء حالتين جديدتين لمصابين بفايروس كورونا المستجد لمواطنين صينيين، الأول يبلغ من العمر «41 عاما» وابنه «8 سنوات»، ممن كانوا يتلقون الرعاية الطبية في مستشفيات الإمارات، ليصل بذلك عدد الحالات التي تم الإعلان عن شفائها إلى 3 حالات من إجمالي 8 حالات مسجلة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور خالد مجاهد، إن الخطة الاحترازية الوقائية التي تطبقها الوزارة كشفت عن حالة الإصابة من خلال تفعيل البرنامج الإلكتروني لتسجيل ومتابعة القادمين من الدول التي ظهرت بها إصابات بالفايروس، مشيراً إلى أنه تم إجراء التحاليل المعملية للحالة المشتبه فيها، التي جاءت نتيجتها إيجابية للفايروس، ولكن دون ظهور أي أعراض مرضية، فيما تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية، لاتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة.

وفي الصين، أعلنت السلطات اليوم (السبت) أنّ فيروس كورونا المستجدّ (كوفيد 19) أودى حتى اليوم بحياة أكثر من 1519 شخص في الصين القاريّة بعدما سجّلت مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد، 139 حالة وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، فيما تخطى إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا 66 ألفا. مسلطةً الضوء على المخاطر التي تواجهها الطواقم الطبية في المستشفيات، لا سيما مع النقص في الأقنعة والملابس الواقية.