واجهة عسير البحرية
واجهة عسير البحرية


-A +A
خالد آل مريّح (ابها)

استقطبت واجهة عسير البحرية بالحريضة منذ افتتاحها مع مطلع العام الحالي أكثر من مليون زائر.

وأوضح أمين عسير الدكتور وليد الحميدي، أن الواجهة حظيت باهتمام كبير ورعاية من قبل أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال، ووزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد القصبي، نظراً لأهمية هذا المشروع الذي يعد أحد أضخم المشاريع التنموية والسياحية بالمنطقة، مشيرا إلى أن أمانة عسير سخرت كافة الإمكانات للواجهة البحرية التي تعد نقلة نوعيةً في المنطقة لتضيف بذلك معلما سياحياً جديدا.

وبين أنه تم دعم الواجهة بنحو 210 من القوى البشرية، مدعمين بأكثر من 30 آلية لضبط جودة الخدمات المقدمة للزوار.

وقال إن الواجهة ساهمت في حدوث رواج اقتصادي وسياحي وترفيهي ضخم، بالتزامن مع الفعاليات التي قدمتها هيئة الترفيه وهيئة الرياضة، حيث حرصتا على المشاركة بالعديد من الفعاليات التي أضافت لوناً من المرح والسعادة للزوار، فيما شاركت عدد من الجهات الحكومية الأخرى مثل حرس الحدود، ووزارة الصحة والهلال الأحمر، والدفاع المدني، وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ومكافحة المخدرات بعدد من الفعاليات.

وطالب الحميدي بالمحافظة على هذه المكتسبات الوطنية التي يتطلب من الجميع المحافظة عليها، وحمايتها من أي عبث، مؤكدا أن مقدرات الوطن ملك لأبنائه والمحافظة عليها واجب وطني.