حراسة مشددة لحماية لاعبي الأهلي المصري
حراسة مشددة لحماية لاعبي الأهلي المصري


-A +A
نعيم تميم الحكيم (جدة) naeemtamimalhac@
أسدل الستار على مباريات دوري المجموعات بدوري أبطال أفريقيا، بصعود النجم الساحلي التونسي والأهلي المصري عن المجموعة الثانية، ليكتمل عقد ربع النهائي.

وحجزت 6 فرق عربية مقاعدها في دور الثمانية هي الترجي والنجم الساحلي التونسيان والأهلي والزمالك المصريان والرجاء والوداد المغربيان، بجانب مازيمبي الكونغولي وصن داونز الجنوب أفريقي، في ربع نهائي تاريخي لدوري الأبطال، ضم 8 أبطال سابقين للبطولة، لأول مرة في تاريخها.

وشهدت الجولة الأخيرة أحداثا مؤسفة بعدما اقتنص الأهلي المصري بطاقة التأهل لدور الثمانية ببطولة دوري أبطال أفريقيا بالتعادل مع مضيفه الهلال السوداني بنتيجة (1-1) في ملعب الجوهرة الزرقاء بمدينة أم درمان في الجولة السادسة والأخيرة للمجموعة الثانية بالبطولة.

ورفع الأهلي رصيده بقيادة مدربه السويسري رينيه فايلر إلى 11 نقطة محتلاً المركز الثاني، وودع الهلال بقيادة مدربه الفاتح النقر البطولة بعدما احتل المركز الثالث برصيد 10 نقاط.

سجل للأهلي صانع الألعاب محمد مجدي أفشة في الدقيقة 49 وتعادل الهلال بهدف عبدالرزاق عمر في الدقيقة 90+5 بعد مباراة اتسمت بالتوتر والضغوط الجماهيرية وتوقفت لمدة 8 دقائق في الشوط الثاني لاعتراض الجماهير على قرارات للحكم المغربي رضوان جيد.

وفور نهاية المباراة وخروج لاعبي الأهلي تحت حراسة مشددة أعلن الأهلي المصري، نيته التقدم بشكوى رسمية أمام الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، مطالبًا باعتباره فائزًا بالمباراة اعتباريًا بعدما اقتحمت جماهير الهلال السوداني الملعب في الشوط الثاني، ما أدى لتوقفها 12 دقيقة.

ويرغب الأهلي في اعتباره فائزًا ليرفع رصيده إلى 13 نقطة يرتقي بها لصدارة المجموعة بفارق نقطة عن النجم الساحلي الذي تأهل برصيد 12 نقطة.

ومن المنتظر أن تصدر عقوبات على الهلال السوداني نتيجة ما قامت به جماهيره وقذف الملعب بزجاجات المياه واقتحامه من بعض الأفراد.

فيما أوضحت مصادر إعلامية أن احتساب النتيجة لمصلحة الأهلي لن يتم سوى في حالة واحدة، وهي إشارة الحكم المغربي رضوان جيد في تقريره أنه ألغى المباراة واستكملها فقط حرصًا على سلامة اللاعبين، وهي الحالة الوحيدة التي ستصب في صالح طلب الأهلي.

من جانبه استبعد عبد المنعم شطة، المدير الفني للاتحاد الأفريقي السابق في تصريحات متلفزة، احتساب النتيجة لصالح الأهلي، مؤكدًا أن المباراة لم تلغ واستكملت، وكان الحكم يستطيع إلغاءها وسط حراسة مشددة حظي بها أثناء وبعد المباراة.

ولن تشهد قرعة ربع النهائي مواجهة بين فريقين من نفس البلد.

وتأهل الترجي والنجم الساحلي في صدارة المجموعتين الرابعة والثانية، فيما حل الزمالك والأهلي في وصافة المجموعتين الأولى والثانية، وحل الوداد والرجاء في المركز الثاني في المجموعتين الثالثة والرابعة.

وتنص لائحة الكاف على أن يواجه الفريق صاحب الصدارة في مجموعته أي فريق من أصحاب المركز الثاني باستثناء وصيف مجموعته، ونفس الأمر بالنسبة لأي فريق احتل الوصافة، وبالتالي لن تكون هناك مواجهة لفريقين من نفس الدولة في دور الثمانية.