-A +A
«عكاظ» (الدمام)

عكفت لجنة الاستشارات الأسرية بجمعية سيهات على علاج المشكلات الأسرية التي تولدت من أزمة وباء كورونا المستجد بتلقي الاتصالات لطلب المشورة حول بعض المسائل الزوجية والتربوية.

وقالت عضو اللجنة المرشدة الأسرية زهراء آل خليفة: الوضع الحالي الذي نشهده ذو حدين، هناك الإيجابي حيث تقارب الآباء من الأبناء ما خفف عبئا كبيرا عن الأمهات، وتعرف أرباب الأسر على شدة المعاناة التي تلاقيها الأمهات، وهذا زاد في الاحترام والتعاون، كما لوحظت قلة حركة الأطفال وتحولها للأفضل.

وتابعت: أما الحد الآخر وهو السلبي مع الأسف، فبعض الأزواج بدا وكأنه يضع نظارة مكبرة ليرى منها كل شيء، وهذا يزيد حدة التوتر في الأسرة وينتج عنه مشكلات مع الأبناء.

وبينت أنهم في الجمعية يتلقون بشكل يومي اتصالات للمشاورة والإرشاد، وعن المقترحات والحلول تفاديا للمشكلات التي قد تنتج نتيجة الحجر الصحي، شددت على أهمية الاهتمام بالأطفال، ووضع خطة للتعاون داخل الأسرة، إضافة إلى إيجاد برامج بديلة لسد الفراغ الناتج عن الجلوس بالبيت، مُشيرة إلى فائدة الدورات والبرامج الكثيرة عبر برامج التواصل الاجتماعي المتعددة.

ووجهت رسالة إلى المجتمع تقول فيها: انطلق مع عائلتك في الفضاء الافتراضي الرحب بالتقارب وزيادة المحبة، وتعرف على متطلبات أفراد عائلك، واستثمر فرصة وجودك في البيت من أجل سلامة الجميع.