-A +A
محمد سميح (مكة المكرمة) m_smaih@
تنظم جامعة أم القرى ممثلة في المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر «المؤتمر العلمي للحسبة: انتماء وطني وأمن فكري» خلال الفترة من 27-29 من الشهر الجاري، بقاعة الملك عبدالعزيز التاريخية بالمدينة الجامعية بالعابدية، والذي يناقش 35 بحثاً وورقة عمل، بمشاركة عدد من الجهات الحكومية من القطاعات المدنية والعسكرية.

وناقش مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس مع عميد المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور ياسر القحطاني وأعضاء اللجنة المنظمة للمؤتمر، بمكتب بالمدينة الجامعية بالعابدية، آخر الترتيبات لإقامة المؤتمر والفعاليات المصاحبة له كالدورات التدريبية، والمعرض المصاحب.

واستعرض عميد المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور ياسر القحطاني الجهود التي قامت بها اللجنة العلمية، التي استقبلت 55 بحثاً علمياً وورقة عمل والتي تم فرزها، وأجازت منها 35 ورقة عمل لمناقشتها في الجلسات العلمية من خلال المحاور الأربعة، التي تتعلق بمفاهيم الاحتساب في الإسلام، والحسبة وتعزيز قيم الانتماء الوطني، والحسبة ودورها في تعزيز الأمن الفكري في المجتمع، ودور القطاعات الحكومية ومؤسسات التنشئة المجتمعية والعمل الخيري، في توظيف الاحتساب لتعزيز قيم الانتماء الوطني والأمن الفكري.

وبين الدكتور القحطاني أنه تم الأخذ في عين الاعتبار أن تتفق جميع مشاركات البحوث وأوراق العمل مع مبادئ وقيم الشريعة الإسلامية وأنظمة وأحكام المملكة، وأن يعالج موضوع المشاركة أحد محاور المؤتمر، أو فروعه بصورة دقيقة ومباشرة، وفقاً لمستجدات العصر، وبما يتوافق مع المبادي التي تسعى رؤية المملكة 2030 لتحقيقها لتساهم في نقل المملكة إلى العالم الأول، مثمناً دعم وتوجيهات مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس لإقامة فعاليات هذا اللقاء، ليساهم في حماية شباب هذا الوطن من الانحرافات الفكرية المتشددة، مشيداً بجهود كافة العاملين في اللجان المنظمة للمؤتمر.

بدوره ثمن مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس دعم القيادة وموافقتها على إقامة هذا المؤتمر، الذي يساهم في نشر الإسلام الوسطي المعتدل، وفقاً لكتاب الله وسنة رسوله بعيداً عن التطرف الفكري، مشيراً إلى أنه خلال فعاليات اللقاء ستتم مناقشة المفاهيم المتعلقة بالاحتساب، وعلاقتها بالألفاظ المشابهة، ودلالات نصوص الحسبة من الكتاب والسنة، وتطبيقات الحسبة المعاصرة في الأمن الفكري، والسمع والطاعة لولاة الأمر، وغرس قيم وحب وولاء الوطن، وبناء المجتمعات على التراحم والتآخي لحمايتها واتحاد صفّها، ودور الحسبة في وقاية المجتمع من الانحراف الفكري، ومواجهته، وأسس الاحتساب على الانحراف الفكري وتطبيقاته المعاصرة، والحسبة ودورها في تحقيق الأمن النفسي والاجتماعي.

وأضاف بكري أنه سيتم التطرق لدور الجهات الأمنية في تعزيز الانتماء الوطني والأمن الفكري، وجهود المؤسسات الرقابية في تعزيز الانتماء الوطني والأمن الفكري، ودور التنشئة المجتمعية «الأسرة، والمسجد، والمدرسة» في تعزيز القيم الوطنية والأمن الفكري، وجهود الأجهزة العاملة في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في تعزيز الانتماء الوطني والأمن الفكري، ودور المؤسسات الدعوية والتربوية في تعزيز الولاء الوطني والأمن الفكري، ودور وسائل الإعلام في التصدي للشائعات، وما يفت في اللحمة الوطنية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشاد مدير الجامعة بدعم وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى للبرامج والأنشطة التي تقدمها الجامعة، كما أشاد بجهود عميد المعهد الدكتور ياسر القحطاني وكافة العاملين في اللجان المنظمة للمؤتمر، على الجهود التي قاموا بها لإبراز فعالياته بالصورة التي تليق بمكانة جامعة أم القرى العلمية والبحثية.