-A +A
فاطمة آل دبيس (الرياض) fatimah_a_d@
قررت وزارة التعليم تسكين الإشراف الإداري والعلمي للمعاهد العلمية التابعة لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية والجامعة الإسلامية في المدينة المنورة في وزارة التعليم.

وتضمن قرار التسكين العمل على تطوير المعاهد العلمية مع المحافظة على الهوية الشرعية فيها، من خلال إدراج المسار الشرعي ضمن مسارات الثانوية العامة، كما يجري التخطيط ليكون المسار الشرعي مغذياً للتخصصات الشرعية والحقوقية في الجامعات وسوق العمل. ويأتي القرار تأكيداً على الاختصاص الأصيل لوزارة التعليم في الإشراف على قطاعات التعليم العام الحكومي والأهلي كافة، وتحديد اختصاصات الجامعات في التعليم بعد المرحلة الثانوية.


وأكد القرار أهمية استقرار الوضع التعليمي للطلاب المنتظمين في الدراسة بتلك المعاهد، واستقرار أوضاع الموظفين، وإعداد خطة تنفيذية لنقلهم إلى وزارة التعليم.

وسبق أن أسقط مجلس الشورى في دورته السادسة عام 2015 توصية تقدم بها أعضاء المجلس عطا السبيتي وأمل الشامان ولطيفة الشعلان حيث عارضها 57 عضواً، وتنص التوصية على المطالبة بضم مؤسسات ومدارس تتبع جهات حكومية إلى وزارة التعليم، منها إخضاع المعاهد العلمية التابعة إلى جامعة الإمام محمد بن سعود للوزارة، وتغيير مناهجها وطرق تدريسها التي لم يطرأ عليها تغيير منذ 50 عاماً.

- -

-

أهداف القرار:

تطوير المعاهد العلمية

المحافظة على الهوية الشرعية

إدراج المسار الشرعي ضمن الثانوية