-A +A
محمد سميح (مكة المكرمة)m_smaih@
نوقشت 10 أوراق عمل في جلسات «مؤتمر العمل الخيري» مقاصده وقواعده وتطبيقاته أمس (الثلاثاء)، الذي تنظمه جامعة أم القرى ممثلة في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية خلال الفترة من 2- 3 / 2 / 1441، بالشراكة مع مركز الهدى للدراسات الشرعية للعمل الخيري، في قاعة الملك عبدالعزيز التاريخية بالعابدية.

وناقشت الجلسة العلمية الأولى التي رأسها أمين اللجنة العليا لتطوير التخصصات الشرعية والنظامية بجامعة أم القرى الدكتور غازي العتيبي، 3 أوراق علمية في محور«المقاصد الشرعية في العمل الخيري»، تحدث فيها الدكتور ياسر هوساوي، عن «العمل المؤسسي وأثره على العمل الخيري في ضوء المقاصد الشرعية»، والدكتورة هيفاء باخشوين عن «المقاصد المرعية في الأعمال الخيرية، المقاصد المعنوية أنموذجاً»، واختتمت الجلسة بورقة الدكتور كمال الدرع عن «دور العمل الخيري في تجسيد مقاصد الشريعة الإسلامية».

فيما تناولت الجلسة العلمية الثانية والتي رأسها عضو المجمع الفقهي التابع لرابطة العالم الإسلامي الدكتور علي الحكمي 3 أوراق علمية، تحدث فيها الدكتور عبدالكريم بناني عن «إسهام العمل الخيْري في حِفظ مقصِد النفس -دراسة في ضوابط النظر والتنزيل-» والدكتور عبدالقادر داودي عن حول «أثر مراعاة مقاصد الشريعة في استثمار العمل الخيري وتوجيهه»، وكان عنوان ورقة الدكتورة إنعام الدليجان «إسهام مؤسسات العمل الخيري المستدام في إقامة مقاصد الشريعة الإسلامية».

ورأس مدير جامعة الجوف، الدكتور إسماعيل البشري الجلسة العلمية الثالثة التي ناقشت 4 أوراق علمية ضمن محور«دور المملكة العربية السعودية في خدمة العمل الخيري» تحدث فيها الدكتور سامر الجطيلي حول «دور المملكة في أعمال الإغاثة والعمل الخيري في العالم»، وتناول الدكتور محمد عبدالغني «دور المملكة العربية السعودية الخيري في منطقة القرن الأفريقي»، وقدم الدكتور محمد هني ورقة عمل بعنوان «دور المشاريع الخيرية السعودية الدولية في مُراعاة المقاصد الشرعية للعمل الخيري بالبلدان الفقيرة والأقل نمواً»، واختتمت الجلسة بورقة الدكتورة ليليا، عن «جهود المملكة العربية السعودية في خدمة العمل الخيري في الخارج».