-A +A
عبدالله الدهاس (مكة المكرمة)al-dhass@
أكد الدكتور عبدالرحمن السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف أن المملكة العربية السعودية تقدم رسالة عالمية وهمة إنسانية في خدمتها لضيوف الرحمن القادمين خلال موسمي الحج والعمرة.

وقال الدكتور السديس خلال كلمة ألقاها في الحفل التكريمي الذي أقامته الرئاسة ظهر أمس (الخميس) بمقر مكتبة الحرم لتكريم المشاركين في إنجاح موسم العمرة والحج لعام 1440هـ من منسوبي الرئاسة والجهات الحكومية الأخرى «إن المملكة هي بيت الخير ومنارة الإشعاع لرسالة الحرمين الشريفين»، مشيراً إلى أن النجاح الكبير الذي تحقق خلال موسم الحج الماضي جاء بتوفيق من الله ثم بما سخرته حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- من إمكانيات هائلة لجميع الوزارات والقطاعات العاملة في خدمة ضيوف الرحمن لتمكينهم من أداء مناسك حجهم بكل يسر وسهولة.

وأضاف قائلاً «لقد اهتمت المملكة بخدمة الحرمين الشريفين وخدمة قضايا الإسلام والمسلمين في كافة أرجاء العالم مما بوَّأها مكانة مرموقة سامقة عالية محلقة في سماء الإبداع فيما يخدم الإسلام والمسلمين»، مشيراً إلى أن المملكة منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله - وهي تُعنى بالأصول والمبادئ والركائز المستمدة من الكتاب والسنة.

وأشاد بتعاون وتكاتف جميع الجهات ذات العلاقة بشؤون الحج والحجاج والعمل وفق منظومة واحدة ولهدف واحد وهو تقديم خدمات مميزة لضيوف الرحمن، مشيراً إلى الدعم اللا محدود الذي تقدمه القيادة الحكيمة لمشروعات الحرمين الشريفين خدمةً لقاصديهما من الحجاج والمعتمرين.

وكان الحفل قد اشتمل على كلمة للعميد أحمد الجهني نائب قائد قوات الأمن الخاصة للحج والعمرة أشاد فيها بالتعاون الملموس الذي بذلته رئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف مع جميع القطاعات الأمنية بأفرعها المختلفة مما سهل الخطط الموضوعة لتسهيل تحركات ضيوف الرحمن وتنظيم دخولهم وخروجهم من وإلى المسجد الحرام.

وفي نهاية الحفل قدَّم الدكتور السديس الدروع والهدايا التذكارية للمكرمين من كافة الجهات، كما كرَّم وسائل الإعلام.