-A +A
«عكاظ» (فيينا) okaz_online@
كشفت نتائج دراسة عُرضت أخيراً ضمن أعمال مؤتمر جمعية القلب الأوروبية الـ 23 في فيينا، أن ممارسة المرأة يومياً للتمارين والنشاط البدني تقلل خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والسرطان والمشاكل الصحية الأخرى. ودعت توصيات الدراسة النساء إلى ممارسة المشي السريع أو الركض على جهاز المشي إذا لم تتوافر المساحات الطبيعية أو الطقس الملائم للنشاط في الهواء الطلق.

واعتمدت الدراسة على تجارب شاركت فيها 4 آلاف امرأة بممارسة التمارين على جهاز المشي والركض، وتم اعتبار معدل اللياقة البدنية الصحي بما يعادل الصعود السريع لأربعة طوابق من دون توقف، وتمت متابعة الحالة الصحية للمشاركات في التجربة لفترة استمرت 4 سنوات ونصف، وأظهرت النتائج أن الممارسة اليومية لتمارين المشي أو الركض بما يعادل المعدل المشار إليه تقلل خطر وفاة المرأة لأسباب تتعلق بالأمراض المزمنة أو الخطيرة.

ولاحظ فريق البحث أن النساء اللاتي كانت قلوبهن تدق بمعدل طبيعي أثناء التمرين اليومي كان لديهن أقل معدل خطر للإصابة بأمراض القلب والسرطان. بينما رصد فريق البحث ارتفاع مخاطر الإصابة بالسرطان لدى النساء اللاتي لم يكنّ مواظبات على التمارين اليومية، وكانت دقات القلب لديهن غير منتظمة أثناء ممارسة التمارين.