-A +A
«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
أكد وزير الإعلام تركي الشبانة، أن المملكة العربية السعودية ستكون قبلة الإعلام العربي، موضحاً أن دور وزارة الإعلام يتمثل في تسويق المملكة داخلياً وخارجياً، وتفعيل قطاع الإعلام.

وقال خلال منتدى الإعلام السعودي اليوم (الإثنين): «مستقبل الإعلام السعودي في ظل وجود هذا الزخم الذي تمر به المملكة لا بد أن يكون زاهراً، ومن يحكم هذا الوطن هو خادم الحرمين الشريفين صديق الإعلاميين، ومن يدير دفّة الاقتصاد ورؤية 2030 ولي العهد».

وأضاف: «المملكة العربية السعودية شبه قارة، وسيكون هناك قنوات وإذاعات جديدة على المستوى المحلي لكل منطقة».

وتابع: «الإذاعة والتلفزيون صديق العائلة السعودية، وستكون هناك نقلة نوعية في تطوير القنوات الدينية والرياضية، والقناة السعودية بالفعل ستكون ممثلة للمملكة العربية السعودية ورؤية 2030».

وأشار الشبانة إلى أن قناة SBC مستمرة، وأنها الذراع الأولى والحقيقية لدعم الدراما السعودية، موجهاً دعوة لكل المبدعين في الجانب الإنتاجي السعودي مفادها أن «الباب مفتوح على مصراعيه، وأن دعم الإنتاج الدرامي السعودي أولوية هيئة الإذاعة والتلفزيون».

وأفاد وزير الإعلام بأن هيئة الإذاعة والتلفزيون لديها شباب وشابات سعوديون مبدعون، وخلال الشهرين الماضيين تحسن الأداء بشكل قوي جداً.

وخلال المنتدى، ذكر الشبانة، أن قناة الإخبارية سيكون 75% من محتواها محلي سعودي، والـ25% الأخرى ما يهم السعوديين في العالم.

وأعلن وزير الإعلام عن التوجه لإنشاء قناة باللغة الإنجليزية، وقناة فعاليات تعتمد بشكل رئيسي على تغطية فعاليات المملكة العربية السعودية من أي مكان، لافتاً إلى أن الإذاعة لها اهتمام وخطة مدروسة لتطويرها.