أحياء جدة المعزولة.. أكثرها ازدحاما وأقدمها.  (تصوير: عمرو سلام)
أحياء جدة المعزولة.. أكثرها ازدحاما وأقدمها. (تصوير: عمرو سلام)


-A +A
إبراهيم علوي (جدة) i_waleeed22@
لم يشكل عزل أحياء جدة الـ7 مفاجأة للمتابعين والمراقبين، إذ تصنف غالبها من الأحياء العفوية أو العشوائية التي خضعت طوال الفترات الماضية إلى معالجات كثيرة لحلحلة أوضاعها وبيئتها. تقع 3 منها جنوب شرقي جدة؛ وهي حي كيلو 14 الشمالي، وكيلو 14 الجنوبي، وكيلو 13، ويسكنها مواطنون وجنسيات عديدة وتتبع إداريا بلدية أم السلم الفرعية.

والـ4 الأخرى التي تم عزلها (جنوبي المحافظة)؛ هي المحجر، غليل، القريات وبترومين، وهي أحياء قديمة تتبع بلدية خزام الفرعية، وكلها ذات سمات عشوائية وتسكنها جنسيات متعددة. ويفصل حي المحجر بين أحياء غليل والكرنتينة وبترومين التي تجاور بعضها، وهي من أقدم أحياء المحافظة وأكثرها ازدحاما، وسبق أن شهدت حملات دهم وتفتيش لملاحقة مخالفي نظام الإقامة والعمل.

ورصدت الجولة الإجراءات الاحترازية الصحية الإضافية بتلك الأحياء وذلك بمنع الدخول إليها أو الخروج منها ومنع التجول فيها على مدار 24 ساعة، وذلك في ضوء التوصيات الصحية المقدمة من الجهات المعنية بتعزيز الإجراءات والتدابير الاحترازية للحد من انتشار فايروس كورونا، وحفاظا على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين.

وطبقاً للمعلومات، فإن الجهات الأمنية تسمح لسكان الأحياء الـ7 بالخروج من منازلهم للحاجات الضرورية؛ مثل الرعاية الصحية والتموين داخل نطاق منطقة العزل وفي الفترة المحددة من الساعة الـ6 صباحا حتى الـ3 عصرا، وأظهرت الجولة استمرار جميع الأنشطة المصرح لها بممارسة مهماتها وفق الإجراءات والضوابط التي تحددها الجهة المعنية.