-A +A
د. إيمان مناجي أشقر- استشارية أمراض القلب
التطوع مبدأ، منهج، نية حق والنية رؤية، التطوع حب، الصدقة تطوع بالمال والتطوع صدقة الوقت والراحة والجهد، ويسأل المرء عن ثلاث ذكر منها شبابه فيم أفناه، التطوع إما أن يكون مهنيا أو موسميا (رمضان والحج والأمطار) قد يكون تابعا للجامعة أو لجمعية (مشاركة مجتمعية)، ونتقاضى أجره شهادة مشاركة تضاف إلى السيرة الذاتية وهو حق مكتسب ومشروع ولكنه لا يأتي تحت مظلة العطاء، العطاء الحق أن يكون بلا مقابل.

التطوع ليس للشباب فقط، هو مبدأ تبدأ حياتك في مجموعة تطوع وتبقى بهذا الحب والعطاء إلى أن يشاء الله.

نظرتنا للتطوع حتى الآن ما زالت محصورة في الأيام العالمية للصحة والمؤتمرات العلمية وتوزيع رمضان وكسوة العيد، وزيارة الأربطة. في السابق كان التطوع يؤديه طلبة التعليم العام يغرسون الشتلات في الشارع في أسبوع الشجرة، لو سأل أحدكم والده لأخبره أنه شارك في زرع شارع الستين أو ماجد أو... ولم يحصل مقابل ذلك على شهادة أو تصوير، التطوع المصاحب للتصوير والسناب تطوع شهرة.

التطوع صدقة ومن شروط الصدقة ألا تعلم يسارك ما قدمته يمينك.

هل فكرنا أن نزور الأحياء البسيطة نتفقد حال ساكنيها خلال السنة؟ وهل فكرنا أن نتوجه إليها بداية العام الدراسي؟ هل فكرنا أن نتناول وجبة الغداء مع العمال والمغتربين؟ هل فكرنا أن نسأل عامل محطة عن أخبار أبنائه ومشاركته أفراحه أو أحزانه، عطاء القلب ليس مئة ولا باقي المئة ولا إفطار صائم العطاء الذي أعنيه هو إزاحة الهم والتعب عن قلب مسلم.

حين تنوي العطاء أنت تملك رؤية ما الذي سيعود على من يحتاج لعطائك، التطوع الذي أعنيه تطوع الخفاء، تطوع إلى تلك الأنفس التي تحسبها تنام لا تشتكي جوعا ولكنها تشتكي الحنين لأبنائها والشوق لأن يشاركها فرحة ما أحد من الناس، الإحسان أن تعطي من أمامك ما يحتاج إليه وليس ما يفيض لديك، العطاء لا يحتاج إلى شعارات وليس له مواسم وأيام عالمية.

عندما تقدم خدمة لا تطلب ممن احتاج إليك الدعاء لك، لأنك بذلك تقاضيت أجرا مقابل عملك، والتصوير المبالغ فيه للحدث يضيع الثواب لأن التطوع هنا أعطاك مقابلا وهو الشهرة، التطوع حب غير مشروط، ودون مطالب وانتظار للرد.