سلمان السلمي، هاني اللحياني ـ مكة المكرمة

لقن وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة الدكتور عبد العزيز الخضيري، الشهادة لمسلمين دخلوا الإسلام حديثا، منهم 660 من الجنسية الصينية يعملون في الشركة المنفذة لمشروع قطار الحرمين، إضافة إلى إسلام 50 رجلا و15 امرأة من جنسيات مختلفة.

واعتبر الدكتور الخضيري إسلام 660 صينيا من الشركة العاملة في مشروع قطار الحرمين، ردا مباشرا على الذين انتقدوا تعاقد الجهات الحكومية مع الشركة الصينية المنفذة لقطار المشاعر المقدسة، وقال: «تلقينا مئات الرسائل التي تعارض عمل الشركة الصينية وتطالب بالتعاقد مع مسلمين»، ويضيف: «أسلم منهم حتى الآن 660 شخصا وأصبح الذين يطالبون بالأمس بطردهم من العمل يفرحون بإسلام هذا العدد وما زال الوقت في بدايته».

وأردف، نتلقى في الإمارة مئات الرسائل التي تطالب بضرورة إبعاد الشركة الصينية التي تعمل في قطار الحرمين، وتطالب أن لا يستقدم للعمل إلا المسلمون، ولكن الحمد لله أنه قد أسلم منهم حتى الآن 10 في المائة أي ما يقارب 660 من أصل خمسة آلاف شخص يعملون في مشروع قطار الحرمين.

وطالب الخضيري بضرورة الربط بين ديننا وبين سلوكنا، بحيث يطابق سلوكنا أقوالنا حتى نساهم في التأثير في الناس وأن نحترم حقوق الناس، عقبها قام الخضيري بتلقين خمسة من الفلبينيين الشهادتين عن طريق الاتصال المباشر بالإنترنت بين فرع التنعيم في الصناعية وموقع الحفل.

من جانبه، ثمن مدير المكتب التعاوني لتوعية الجاليات في مكة المكرمة الشيخ صالح الزهراني، جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين في دعم المكاتب التعاونية، وقال: إن من ثمرة هذه الجهود إسلام أكثر من 700 مسلم ومسلمة في مكة المكرمة هذا العام .

من جهة أخرى، أكد الشيخ حامد ولي مدير الدعوة في فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد في منطقة مكة سعادة الجميع في دخول هؤلاء الإخوة في الإسلام، مشيرا إلى أن الوزارة تقدم كافة التسهيلات لهذه المكاتب التعاونية، وتجد كل دعم وعون في سبيل ذلك من قبل المسؤولين.