أحمد سكوتي (جدة)
أعلن سفير خادم الحرمين الشريفين بالخرطوم علي بن حسن جعفر، موافقة الجهات المختصة في السعودية على السماح بتدريس المنهج السوداني بالمدارس السودانية في السعودية.

ووعد لدى لقائه (الثلاثاء) الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج السفير عصام عوض متولي، في مكتبه بمقر السفارة السعودية بالخرطوم، بمتابعة ملف الموقوفين في قضايا بالسجون السعودية مع سلطات المملكة عبر وزارة الخارجية السعودية، ومن ثم دراسة إمكانية إبرام اتفاقية إطارية يتم بموجبها إعادة المحكومين السودانيين لقضاء مدة محكومياتهم بالبلاد، فضلا عن السماح للآلية الوطنية لحماية السودانيين بالخارج بمتابعة حقوق واستحقاقات عدد من السودانيين العاملين بالمملكة لدى كفلائهم عبر مكتب الآلية بالرياض.

وأشار ابن جعغر للجهود الكبيرة التي يبذلها جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج في تنفيذ البرامج والمشاريع التي تعنى بإدارة شأن الهجرة والاغتراب، وعلى رأسها برنامج نقل المعرفة عبر السودانيين بالخارج.

وأكد ابن جعفر إمكانية تأسيس شراكات في مجالات العمل الخيري والإنساني ممثلا في برنامج نقل المعرفة ومركز الملك سلمان للأعمال الإنسانية ومؤسسة البصر الخيرية للمشاركة في برنامج القوافل الطبية والأعمال الخيرية التي ينفذها جهاز المغتربين عبر برنامج نقل المعرفة.

من جهته، أكد الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج السفير عصام متولي العلاقات الأخوية بين البلدين، لافتا إلى المعاملة الكريمة التي يحظى بها السودانيون بالسعودية، مشيرا إلى أنها تمثل مركز الثقل الأول للسودانيبن بالخارج.