«عكاظ» (جدة)

لم يكن تخرج محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية أحمد العوهلي المعين حديثاً، قبل 38 بتخصص «علوم الهندسة الكيمائية» بمرتبة الشرف، من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، إلا أول خطوات المهندس على طريق النجاح.

ولم يلبث العوهلي طويلاً قبل أن ينخرط في العمل لـ«سابك» في سبتمبر من العام 1981، ليبدأ تدريبه في «سابك» من الولايات المتحدة الأمريكية لسنتين، قبل أن يلتحق بالعمل في مواقع الشركة في الجبيل الصناعية.

15 عاماً قضاها العوهلي في «سابك» شغل خلالها العديد من المناصب في الشركة، لتؤهله بعد ذلك ليؤسس العديد من المشاريع الصناعية المتوسطة، قبل أن يشارك في تأسيس الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات في العام 1999، ويصبح رئيساً تنفيذياً لها بعد تأسيسها كشركة مساهمة.

وتظهر العديد من التقارير الصحفية التي أشارت إلى «العوهلي» رئيساً تنفيذيا يجيد العمل بلغة الأرقام، ورجلاً واعداً بالعمل لـ«جهد» على مواصلة التميز والتركيز على الأداء.