عيسى الدوسري​ (الخبر)
فقدت الرياضة أمس (السبت) أحد أبرز المهاجمين في تاريخ الكرة السعودية الدولي السابق لاعب المنتخب السعودي وناديي القادسية والاتحاد سعود جاسم الذي توفي فجر أمس إثر أزمة قلبية، وشيعه عدد كبير من رياضيي المنطقة الشرقية بعد صلاة عصر أمس، حيث أديت الصلاة على الفقيد في جامع خادم الحرمين الشريفين بإسكان الخبر، ودفن في مقبرة الثقبة، وسط حضور عدد كبير من المعزين.

وقدم المسؤولون الرياضيون تعازيهم إلى أهل وذوي الفقيد، بداية بث الحساب الرسمي لهيئة الرياضة تغريدة جاء نصها: «تتقدم الهيئة العامة للرياضة بأحر التعازي وصادق المواساة لأسرة لاعب المنتخب السعودي ونادي القادسية السابق سعود جاسم الذي وافته المنية (اليوم) السبت، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان».

من جانبه، غرد حساب الاتحاد السعودي قائلاً: «يتقدم الاتحاد السعودي لكرة القدم بأحر التعازي وصادق المواساة لأسرة لاعب المنتخب الوطني ونادي القادسية السابق سعود جاسم الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى، داعين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان».

فيما قدمت إدارة نادي القادسية خالص تعازيها ومواساتها لأسرة الراحل سعود جاسم، سائلة المولى عز وجل أن يرحمه ويغفر له وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

على صعيد نادي الاتحاد أصدر المركز الإعلامي بياناً رسمياً عن وفاة النجم الدولي سعود جاسم جاء نصه: يتقدم مجلس إدارة نادي الاتحاد برئاسة حمد الصنيع بأحر التعازي وصادق المواساة باسمه ونيابة عن كافة الاتحاديين لأسرة اللاعب السابق في صفوف الفريق الأول لكرة القدم سعود جاسم «يرحمه الله»، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته وأنه يسكنه فسيح جناته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان، «إنا لله وإنا اليه راجعون».

وسعود جاسم -رحمه الله- هو شقيق مدير المنتخب السعودي للناشئين السابق عبدالله جاسم ولاعبي القادسية السابقين وليد وخالد ويعتبر من عائلة رياضية معروفة في المنطقة الشرقية، ويعد الراحل من أبرز مهاجمي نادي القادسية عبر التاريخ، كما لعب في المنتخبات السعودية، وشكل ثنائياً خطيراً مع نجم نادي النصر والمنتخب السعودي ماجد عبدالله، كما انتقل سعود جاسم للعب في صفوف فريق الاتحاد لمدة موسمين في صفقة تعتبر من أهم الانتفالات آنذاك، ولعب لمدة موسم واحد مع فريق النهضة،

ويعتبر سعود جاسم أول لاعب في نادي القادسية يقام له حفل اعتزال في الثمانينات الميلادية، وشارك في حفل اعتزاله العديد من الشخصيات تقدمهم الرئيس الفخري لنادي القادسية الأمير تركي بن ناصر ورئيس نادي النصر الأسبق فيصل بن تركي ولاعب المنتخب الكويتي جاسم يعقوب ونجم منتخب مصر ورئيس النادي الأهلي الحالي محمود الخطيب ولاعب نادي النصر ماجد عبدالله والعديد من النجوم.

من جانبه، قال رئيس نادي القادسية معدي الهاجري: إن سعود جاسم من خيرة أبناء القادسية، وهو من الأشخاص المعروفين بحسن الخلق، وكذلك كان يمتلك علاقات كبيرة مع عدد من الرياضيين في داخل المملكة وخارجها، ونحن في البيت القدساوي نعزي جميع أفراد أسرته، وأسال الله تعالى أن يرحمه ويجعل قبره روضة من رياض الجنة.

كما تحدث نجم فريق الاتفاق الدولي السابق سعدون حمود قائلاً: رحم الله الكابتن سعود جاسم فقد تعلمنا منه الكثير في كرة القدم وكان من خيرة اللاعبين داخل الملعب وخارجه، وهو من الأشخاص المحبوبين من قبل الجميع، فكافة أبناء المنطقة الشرقية حزنوا كثيراً يوم أمس إثر علمهم بنبأ وفاة سعود جاسم، ولكن هذا حال الدنيا وكلنا سوف نسير على هذا الطريق، وأود أن أعزي كافة أقاربه وجميع الرياضيين، وأسأل الله تعالى أن يرحمه ويغفر له.