نادر العنزي (تبوك)
تفتح السعودية أبوابها بدءا من أبريل القادم لإصدار التأشيرات السياحية لمرة واحدة لمدة 30 يوما، في خطوة تشكل ركيزة أساسية في التحول الاقتصادي والسياحي بالمملكة ضمن رؤيتها 2030 الهادفة إلى تنويع مصادر الاقتصاد، بعيدا عن النفط.

وكان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان قد أعلن أن كل الموافقات الحكومية «تمت»، والعمل جار لإعداد اللوائح المنظمة حول من يحصل على التأشيرة، وكيف يحصل عليها.

وأضاف الأمير سلطان أن «التأشيرات السياحية ستبدأ (الصدور) في الربع الأول من 2018 إلكترونيا، وتشمل جميع الدول المتاح لها زيارة السعودية»، مشيرا إلى أن قيمة التأشيرة السياحية لم تحدد بعد، لكنه أكد أنها ستكون «بأقل تكلفة ممكنة باعتبار أثرها الاقتصادي المتراكم أكثر من قيمة التأشيرة النقدية، إذ سيكون أثرها في الباقات والجولات السياحية والفنادق والاستهلاك وغيرها».