-A +A
محمد المرحبي (القنفذة) almarhapi@
ضرب الشاب عبيد محمد البركاتي من أهالي مركز حلي بالقنفذة، أروع أمثلة الوفاء وصلة الرحم عندما تبرع بجزء من كبده لينهي معاناة ابن أخيه الأصغر الطفل مؤيد.

يذكر أن مؤيد عانى من تليف بالكبد منذ ولادته وكانت حياته متوقفة على أحد المتبرعين، واستدعى الأمر نقل الطفل من جدة إلى مستشفى الأطفال التخصصي بالدمام عبر الإخلاء الطبي.

من جانبه، أكد نواف البركاتي الشقيق الأصغر أن أخاه عبيد يتمتع بصحة جيدة ولله الحمد، ويشكر كل سأل واطمأن عليه.