الميل الجازاني بريشة الفنانة رحاب زكري.
الميل الجازاني بريشة الفنانة رحاب زكري.


-A +A
ذكرى السلمي (جدة) zekraalsolami
الزي الجازاني، أو بالأصح ما يسميه أهل جازان «الميل» الجازاني، يشبه إلى حد ما اللباس الهندي، وهو عبارة عن ثوب به زخارف ملونة ومطعمة بالخيوط الذهبية والفضية، وتكون فيه نقوشات على شكل الطاووس، ويسمى عند العامة ميل «أبو طاووس»، ويوجد بألوان رائعة منها الأزرق والوردي والأحمر والأخضر. كذلك «المقنع» يكون بشكل طرحة مزركشة توضع فوق الرأس على الفل، ثم تقوم العروس بوضع جميع الذهب وهو عبارة عن 14 بنجرة ذهب، وقلادة، عنق أو «مخنق»، «الرصة» وهي سوار من الجنيهات الذهبية، 10 خواتم، و«كف»، وحزام يوضع على البطن.

وترتدي عليه المرأة النباتات العطرية كالفل والكادي والبعيثران، وغيرها من النباتات العطرية التي تشتهر بها منطقة جازان، إذ تتزين المرأة بلبس الفل والكادي في تصفيف عجيب وأشكال مختلفة تترجم لوحة من الجمال والزينة الممزوجة بأطياب وأعطار نباتية أزكي من أعطار السوق المصنعة تعرف بـ«الخطور»، وقد تتنافس النساء في الأعراس والمناسبات الخاصة بهن في ارتدائه والتجمل به في أشكال جمالية تزيد الجمال والأنوثة حسنا وعذوبة وجمالا.

ولا تزال المرأة في جازان متمسكة بماضيها العريق الغني بالعادات الجازانية، خصوصا أيام المناسبات والأفراح، ومن هذه العادات الزي الشعبي الذي لا يقتصر على تزيين العروس في الأفراح وإنما أهلها وأقاربها وصديقاتها والفتيات الصغيرات في الأعياد.