-A +A
أنمار حامد مطاوع
دائماً.. المفاهيم الصحيحة تُبنى عليها أهداف مستقبلية قابلة للتحقيق.. والمفاهيم الخاطئة تنهار من تحتها الآمال والطموحات.

إذا اعتقد الباحث عن عمل أن مشكلته في عدم إيجاد وظيفة تكمن في (مفهوم الشركات عن التوظيف).. فمهمته تصبح: (تغيير مفهوم الشركات). وهذه مهمة مستحيلة. أما إذا مال إلى مفهوم أن المشكلة ليست في الشركات بل في عدم تلبيته لمتطلبات الحد الأدنى الذي تبحث عنه الشركات.. يكون قد امتلك مفتاح الحل.. وسيستطيع تحقيق المتطلبات في مدة لا تزيد على (6) أشهر.


في الوقت الراهن، الشركات -بشكل عام- تبحث عن (3) نقاط أساسية.. لن توظف المتقدم للوظيفة بدونها -أو على الأقل ستعطي أفضلية للعارف بها على كل المتقدمين الآخرين-.

أولاً: مستوى اللغة الإنجليزية. الشركات لا تطلب أن يكون المتقدم متخصصاً في اللغة الإنجليزية.. ولكنها ترغب في من يعرف -على الأقل- مبادئ اللغة؛ أي أن يستطيع التعريف عن نفسه بها.. ويظهر رغبته أو قدرته على تعلمها أكثر مستقبلاً. كثير ممن لا يتحدثون الحد الأدنى من اللغة الإنجليزية يعزفون عنها.. اعتقاداً منهم أن الشركات تطلب أعلى درجات اللغة. هذا ليس دقيقاً. تعلُم اللغة الإنجليزية عن طريق اليوتيوب خلال (6) أشهر.. سيكون أكثر من كافٍ.. كحدّ معقول في بوابة القبول. (موظف في شركة بدون لغة إنجليزية يصنف على أنه عبء ثقيل.. ستتخلص منه في أقرب فرصة).

ثانياً: برامج Microsoft Office، هذه الباقة أصبحت متطلباً للعمل في أي شركة. ليس المقصود: الاحترافية، لكن معرفة المبادئ والمميزات. على سبيل المثال برنامج Excel.. يجب أن يعرف المتقدم مبادئه ومميزاته. فطريقة العمل داخل الشركات ترتبط مباشرة بهذا البرنامج لتنظيم العمل -Vlookup, PivotTable-. أو برنامج Outlook وآليات فرزه للرسائل أو التعامل مع أرشفتها. هذه البرامج تعتبر أساسيات في التقدم لوظيفة. (يوجد في اليوتيوب ما يشرحها بالتفصيل وببساطة).

ثالثاً: المعرفة بالأنظمة والقوانين الخاصة بالعمل الذي يتقدم له أي باحث عن وظيفة -ليس المطلوب أن يكون قانونياً- لكن المطلوب أن يكون مطلعاً على كل المستجدات النظامية المتعلقة بالوظيفة التي تقدم لها؛ عبر المتابعة اليومية للمواقع التي تنشر الأنظمة والقوانين واللوائح في مجال سوق العمل. توجد ثلاثة مواقع تعطي خلاصة أخبار سوق الاقتصاد: تداول Tadawul/‏ أرقام Argaam/‏ مال Maaal.. وهي -إضافة إلى ما تنشره من أخبار- تنشر أيضاً مقالات وتحليلات لمختصين في السوق السعودي يفسرون تلك الأخبار بالتفصيل ويقدمون توقعاتهم لتأثيراتها على السوق. (الباحث عن وظيفة يجب أن يتشبع بثقافة الجو المحيط بوظيفته المستقبلية).

بالتزامن مع رحلة البحث عن وظيفة -خلال الـ(6) أشهر- يجب أن يركز الباحث عن وظيفة على هذه النقاط الثلاث.. فالقدرة على التحرك في إطارها ستكون بعد الله هي المحفز للشركات لتوظيف المتقدم بكل استحقاق.

كاتب سعودي

anmar20@yahoo.com