عبدالله غرمان (جدة)
فاجأ طبيب حضور حفل الإدارة العامة للتعليم بجدة بمناسبة اليوم العالمي للمُعلِّم، الذي رعاه مدير عام تعليم جدة الدكتور سعد المسعودي، على مسرح الإدارة الثلاثاء الماضي، بحضوره لتكريم مُعلِّمه في المرحلة الابتدائية في إحدى فقرات الحفل التي حملت عنوان «المُعلِّم أثر».

واسترجع خريج جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور أسامه عادل، في كلمته خلال الحفل، جهود ومواقف مُعلِّمه خلف الحارثي على مدى ١٩ عاماً، وذلك حينما كان يدرس في المرحلة الابتدائية، مؤكداً أن مُعلِّمه كان له أبلغ الأثر فيما وصل إليه اليوم، فكان نعم المُوجِّه والناصح والمُحفِّز، حتى بعد تخرجه من المرحلة الابتدائية.

وأشار إلى أن مواقف مُعلِّمه الحارثي التربوية والإنسانية لا تُنسى، مستعيداً حادثة سقوطه من الطابق الثالث حينما كان في المرحلة المتوسطة، والتي كادت أن تُفقده حياته، فكان مُعلِّمه يزوره باستمرار حتى استرد عافيته، بالإضافة لتنقيح كتاباته وتحفيزه حتى استطاع تأليف كتاب مُترجم بالإنجليزية أصبح يُباع في الأسواق.

وفي ختام حديثه، طلب الطبيب من مُعلِّمه الذي لم يتمكن من حبس دموعه الصعود إلى خشبة المسرح لتقبيل رأسه، وقام بتقديم لوحة تذكارية كإهداء له، داعياً العلي القدير أن يُجزيه عنه وعن بقية زملائه خير الجزاء.