عثمان الشلاش (بريدة)
أعلنت أمانة منطقة القصيم دراسة عدد من مشاريع السيول وطرح مجموعة منها لخدمة أحياء (الرفيعة، النقيع، الرابية)، مشيرة إلى أنها مشاريع تحت التنفيذ في الوقت الراهن.

وأوضحت الأمانة رداً على ما نشرته «عكاظ» بعنوان «كارثة بيئية تهدد أحياء بريدة»، في (7/‏6/‏1440) أن المنطقة أسفل مصنع أسمنت القصيم تقع ضمن مسارات الأودية الرئيسية والشعاب المعتمدة التي يجب المحافظة عليها.

وأكدت الأمانة أنه يجري دراسة تأهيل المنطقة وطرح المشروع في منافسة عامة، لافتة إلى أنها تنفذ أعمال مكافحة آفات الصحة العامة في الأحياء المذكورة بصفة دورية.

وكانت «عكاظ» نشرت تقريراً نقلت فيه شكوى سكان بريدة من انتشار مستنقعات واسعة متاخمة للأحياء الشمالية والشرقية تكونت بفعل هطول الأمطار، وأضحت تصدر لهم الأوبئة والحشرات والروائح الكريهة، مطالبين أمانة القصيم بالتدخل ومعالجة المشكلة بتجفيف تلك المستنقعات واتخاذ حلول جذرية لها.