«عكاظ» (طوكيو)
عادت أشرطة «الكاسيت» للواجهة باليابان، بعدما بدا أنها توارت في عالم الانقراض، وتلاشت في عالم اليوم الذي تسيطر عليه المنتجات الرقمية، بحسب «سي إن إن عربية».

وبدأ يظهر اهتمام ملحوظ بالكاسيت لدى الأجيال الجديدة من محبي الموسيقى في اليابان، مما قاد إلى ظهور متجر مختص ببيعها. وبحسب ريوتارو أوكي، عضو فرقة «لووبرايدر»، فإن المشهد الموسيقي بطوكيو يشهد ظاهرة تتركز في الفترة الأخيرة على الكاسيت، ما يؤكد أنها تلقى رواجاً كبيراً بين الشباب من عشاق الموسيقى المستقلة.