عكاظ (النشر الإلكتروني)
أقام طالب الطب السعودي عبدالعزيز المانع طالب الطب السعودي في ميامي والمقيم في مستشفى «جاكسون ميموريال»، دعوى قضائية ضدّ شركة طيران أمريكية، متهماً إياها بالتمييز العنصري ضدّه. وأوضحت مصادر وفقا لصحيفة «ميامي نيوز تايم» الأمريكية، أن المانع كان مسافراً لزيارة زوجته على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الأمريكية من ميامي إلى واشنطن، قبل أن تتقدم الراكبة التي تجلس بجانبه بشكوى ضده للمضيفة عن طريق تسليمها قصاصة ورق مدعية أنها سمعته يقول لزوجته قبل إغلاق الهاتف «نلتقي في الجهة الأخرى»، والتي سلمتها بدورها لقائد الطائرة، الذي أعلن العودة من الممرة للبوابة لأمر طارئ. وفُوجئ الطبيب المانع بإعلان حالة الطوارئ وإنزاله من الرحلة من قِبل ضباط الأمن، حيث تم استجوابه لمدة ساعة كاملة قبل إطلاق سراحه، ولم يُسمح له بالسفر علي الرحلة نفسها، وسافر على رحلة أخرى بعد 5 ساعات. يذكر أن الشركة أصدرت بيان بأنها تحقق بالقضية، فيما طالب محامي عبدالعزيز بمعرفة هل أضيف اسم الطبيب الى قائمة المراقبة والمنع من السفر بناء على هذه الواقعة.