فوز الغامدي (جدة)
تساءلت أمهات طالبات مدارس جدة عن أوضاع المقصف المدرسي في مدارس البنات؛ لماذا هو آخر أولويات بعض مديرات المدارس ؟، ولماذا لا تتقيد تلك المقاصف بالاشتراطات الصحية ؟، مشيرات إلى أن غرفة المقصف خصصت لوجبات (التسالي) غير الصحية، إذ خلا المقصف من الوجبات الطازجة المناسبة لأعمار الطالبات والطلاب.

من جانبها، قالت (أم رهف): «منذ أن التحقت بناتي بمدرسة ابتدائية لم أشاهد أية وجبة صحية، مع ضيق مساحة غرفة المقصف المسببة لازدحام الطالبات»، مضيفة «التسالي المنوعة والبسكويتات الموجودة لا تناسب سن الطالبات»، مطالبة التركيز على الوجبات المناسبة لأجساد الصغيرات.

أما (أم ليان) فطالبت بضرورة تهيئة المقاصف قبل بداية العام، وتوفير أطعمة مناسبة وعصائر طازجة، ومنع بيع (التسالي) و(الشبس) و(البسكويت) و(الحلويات)، إضافة إلى النظافة العامة باستخدام (قفازات) أثناء صنع الأغذية، موضحة أن بعض الأسر المنتجة تستخدم في المنزل عمالة وافدة لتجهيز الوجبات غير النظيفة ويتم بيعها بالمقاصف. وشددت على ضرورة «إعادة النظر بالمقاصف من قبل الإدارة المدرسية، وزيادة نوافذ بيع الأغذية للطالبات، لتفادي ازدحام وتكدس الطالبات، وبعضهن تضيع عليها (الفسحة) دون أن تشتري غذاءها».

إلى ذلك، أكدت أخصائية التغذية هند باغفار أن تقديم تغذية صحية للطالبة يسهم في بناء جسمها وعقلها السليم، ويمتد أثر تلك العناية إلى محيط الأسرة والمجتمع، مضيفة «للأسف لا تزال مقاصفنا بحاجة للتثقيف والوعي الصحي، ولا تزال تشغيل بعض المقاصف غير مناسب، فبيع الحلوى والتسالي والأطعمة غير الطازجة أو النظيفة مستمرة، إضافة إلى ضعف متابعة الشركات المشغلة للمقاصف المدرسية وفق اللوائح والتعاليم، مطالبة تزويد الطالبات بما يلزمهن من أطعمة ومشروبات بأسعار ملائمة، مع جودة نوعها ورعاية سلوك الطالبات الغذائي وتقويمه، وتطبيق نظم ومعايير الجودة في المقصف المدرسي وضرورة الاستفادة من الكوادر الوطنية الشبابية في تشغيل المقاصف المدرسية، وتقديم المساعدات لذوات الحاجة من الطالبات».

المشغلة والمشرفة لمقصف مدرسي شوق مصلح، قالت: «هناك إدارة متخصصة تشرف على المقاصف المدرسية، هدفها تطوير المقاصف وما يقدم فيها من وجبات غذائية مدرسية، بإعداد برامج توعوية غذائية، والرفع من كفاءة العاملات في المقاصف المدرسية، وإكساب الطالبة ثقافة غذائية صحية، ونشر الوعي الثقافي الصحي في المجتمع المدرسي والبيئة المرتبطة به».

وأضافت: تسعى إدارتنا أن تكون متميزة في جودة الأطعمة في إدارة المدرسة، وغايتنا تقديم خدمة متميزة للطالبات والبيئة المدرسية، ونعمل على تقديم خدمات ذات جودة عالية بكفاءة وفعالية تسهم في تطوير عمل المقاصف المدرسية، وتطوير المقاصف المدرسية وما يقدم فيها من وجبات غذائية للطالبات.

وعن العاملات في المقصف قالت: لدي موظفتان ولم يتم توظيفهما إلا بعد فحص طبي كامل وتوعيتهما بالتقيد بالنظافة لتطوير المقاصف المدرسية وما يقدم فيها من وجبات غذائية للطالبات.