عبدالعزيز المشيطي (القريات)
رأس مدير الإشراف التربوي بتعليم القريات عادل الزايدي الاجتماع الدوري للقيادات الإشرافية من المشرفين التربويين.

وتضمن الاجتماع مجموعة من المحاور المهمة، كان في مقدمتها كلمة وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ وما تضمنته من تطلعات مستقبلية للتعليم، والتأكيد على نواتج التعليم وأن تكون الهاجس الرئيسي في ذهن الجميع، والتركيز على الاختبارات الدولية وأن ترضي النواتج سقف الطموح وتحقق تطلعات القيادة العليا في الدولة.

وأوضح الزايدي أن فريق الإشراف التربوي يعي أهمية المرحلة القادمة، خصوصا في ما يتعلق بالتحصيل الدراسي وكفاءات المخرجات التعليمية، والسعي نحو تركيز الجهود لتقليل من الفاقد التعليمي من خلال الاهتمام بما يحدث داخل المدرسة مع الأخذ في عين الاعتبار ردم الفجوة بين الإدارات والميدان التعليمي.

وأكد على أهمية الزيارات المدرسية وأن عمل المشرف التربوي مقترن بالميدان ولابد من تكثيف الزيارات في المدارس لأن الدعم والتطوير الحقيقي يكمن من داخل المدرسة.

وفِي ختام الاجتماع أكد الزايدي على ما يحظى به الإشراف التربوي من دعم ومتابعة من مدير التعليم الدكتور محمد الثبيتي لتحسين المخرجات والنواتج التعليمية.