واس (الرياض)
يشارك أربعة من محكمي المسابقات القرآنية وثلاثة من أبناء المملكة من طلاب جمعيات تحفيظ القرآن الكريم، في مسابقات قرآنية عالمية خلال شهر رجب القادم، في كل من، جمهورية مصر العربية، والمملكة الأردنية الهاشمية، والجمهورية الإندونيسية.

وقد أكمل المرشحون والمرشحات من أبناء المملكة استعدادهم للمشاركة في تلك المسابقات، حيث رشحت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بالأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية، المتسابق تركي بن مقرن بن أحمد آل عبدالمنعم من جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الزلفي للمنافسة في مسابقة بور سعيد الدولية في حفظ القرآن والابتهالات الدينية بجمهورية مصر العربية.

ويشارك عضو مجلس الإدارة بجمعية تحفيظ القرآن الكريم بمكة المكرمة محمد مكي هداية الله عبدالتواب، وعضو هيئة التدريس بقسم القرآن وعلومه من جامعة القصيم الدكتور عبدالعزيز بن سليمان المزيني، في عضوية لجنة تحكيم مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية على مستوى دول آسيان والباسيفك لعامها العاشر، التي تقام في مدينة جاكرتا بالجمهورية الإندونيسية.

وفي الأردن تشارك المحاضرة من قسم القراءات بجامعة أم القرى رقية بنت إبراهيم عبدالحكيم في عضوية لجنة تحكيم المسابقة الهاشمية الدولية (للإناث) لحفظ القرآن الكريم في دورتها الثالثة عشرة بالأردن، وفي المسابقة نفسها تخوض غمار المناسفة المتسابقة هيا بنت حمد السبيعي من الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية.

وفي المسابقة العالمية الخامسة والعشرين لحفظ القرآن الكريم في جمهورية مصر العربية، يمثل المملكة محكماً المشرف التربوي بمكتب الإشراف على المدارس المسائية في مكة المكرمة أحمد بن محسن العبيدي، ويشارك من جمعية جازان الطالب المتسابق عبدالله بن أحمد طوهري.

وقال الأمين العام لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور منصور بن محمد السميح: «إن مشاركة أبناء المملكة تأتي بعد برامج إعداد وتحضير، وذلك من خلال خطة تنفيذية تجعل أداءهم في المسابقات أداءً مميزاً بتوفيق الله تعالى، وهم ثمرة مباركة من ثمار المسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات».

وأكد أن منافسة الطلاب ومشاركة المحكمين من المملكة تحظى بإشراف وتوجيه من وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، المشرف العام على المسابقات القرآنية الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، الذي يولي المنافسات القرآنية أهمية خاصة، ويؤكد على ضرورة العناية والاهتمام بحفظة القرآن الكريم وتشجيعهم على المستويين المحلي والدولي.