محمد سعود (الرياض)
منعت وزارة الإعلام الكويتية رواية «طعم الذئب» للكويتي عبدالله البصيص الصادرة عن المركز الثقافي العربي في بيروت، وتعتبر المرة الثانية التي تمنع فيها مؤلفات البصيص من التداول في بلاده.
وقال عبدالله البصيص لـ «عكاظ»: «لا أعلم عن سبب منع روايتي (طعم الذئب) التي صدرت أخيرا. الرواية لم تتضمن تجاوزات أو إساءات حتى يتم منعها في الكويت»، مشيراً إلى أن روايته تتحدث عن شاعر بدوي يترك قومه لفضيحة ارتكبها، ويخرج للصحراء ليدخل في صراع طويل مع ذئب.
وأضاف أن روايته حضرت في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، الذي احتفى بها، وكانت هناك حفلة توقيع، «أستغرب منعها فقط في الكويت، وهذه ليست المرة الأولى التي تحظر فيها وزارة الإعلام الكويتية مؤلفاتي، إذ سبق لها أن منعت روايتي (ذكريات ضالة)، كونها تتحدث عن قضية البدون في الكويت».
وأكد البصيص أنه رفع قضية ضد إدارة الرقابة في وزارة الإعلام الكويتية على خلفية إيقافها روايته الأولى، ولا تزال القضية منظورة حتى الآن.
يذكر أن البصيص أصدر أربعة مؤلفات، مجموعتين قصصيتين، وروايتي «ذكريات ضالة» و «طعم الذئب»، إضافة إلى أنه كتب عددا كبيرا من القصائد العامية، وشارك في البرنامج الشعري «شاعر المليون» قبل أعوام عدة.