الغزواني
الغزواني


-A +A
أ.ف.ب (نواكشوط)
أعلن المرشح لرئاسة موريتانيا محمد ولد الغزواني، فوزه في الانتخابات بعد تجاوزه نسبة الـ50% في الدورة الأولى. وقال مصدر من هيئة الانتخابات، إن الغزواني تجاوز العتبة بنحو نصف نقطة مئوية بعد فرز 80% من الأصوات.

من جهتها، احتجت المعارضة على الإعلان، وكانت قد حذرت من أن أي حسم دون الذهاب لجولة الإعادة سيعني حصول تزوير واسع في الانتخابات.

وكانت النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية الموريتانية، قد أظهرت تقدم المرشح محمد الغزواني، وزير الدفاع السابق الذي يحظى بدعم الرئيس محمد ولد عبدالعزيز وأحزاب الموالاة.

وأفادت النتائج الأولية التي نشرتها المواقع الإخبارية المحلية، بعد فرز أصوات 186 مكتباً انتخابياً من أصل 3861، حصول الغزواني على 96728 بنسبة 51.925% من الأصوات، يليه مرشح المعارضة سيد بوبكر، الذي حاز على تأييد 34785 ناخباً، بنسبة 18.673%، فيما حل المرشح بيرام الداه اعبيدي ثالثاً بـ 30557 أي 16.404%، مّا المرشح كان حاميدو بابا، فقد احتل المرتبة الرابعة بعد حصوله على 16248 بنسبة 8.722%.

وخاض الانتخابات 6 مرشحين، وإذا لم يحصل أحدهم على أكثر من 50% من أصوات الناخبين في الجولة الأولى، يتأجل الإعلان عن رئيس موريتانيا الجديد إلى الشهر القادم، بعد إجراء جولة ثانية من الانتخابات، سيتنافس فيها حسب التوقعات، مرشح المعارضة سيدي محمد ولد بوبكر، ووزير الدفاع السابق محمد ولد الغزواني.