-A +A
أمجد بن محمد ناصر البدرة
نحتفل وطنا ومواطنين بالذكرى الخامسة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حفظهُ الله، مقاليد الحكم، ونجدد البيعة بالولاء والفداء، والتهنئة موصولة لصاحب السمو الملكي ولي العهد، حفظه الله، ونبارك لسموه نجاح اكتتاب شركة أرامكو السعودية المنقطع النظير، تحققت الرؤية التي أطلقها سموه منذُ عامين وبنجاح رغم التحديات.

وبمناسبة السنة الخامسة الميمونة لتولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم، أتمنى لوالد الجميع دوام الصحة والعافية، وأتمنى التوفيق والسداد لأميرنا الشاب ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، وبعد إعلان آخر إحصائيات «سامبا كابيتال» مدير الاكتتاب لشركة أرامكو، التي أظهرت أن عدد المكتتبين هو 4.9 مليون مكتتب ضخوا 47.4 مليار ريال تبحث عن حصص لها في مليار سهم من شركة أرامكو المعروضة للاكتتاب.

لذلك أقترح أن يتم منح من طلب أسهما في شركة الوطن (أرامكو) كامل طلبه والتخصيص 100%، وبهذا تكون المبالغ المكتتب بها كاملة لصندوق الاستثمارات العامة (47.4) مليار ريال.

بهذا يوفر مدير الاكتتاب (سامبا كابيتال) الجهد بدراسة نسب التخصيص ويوفر الجهد بإعادة رد الفائض، خصوصا أن المكتتب قد تقدم برغبة صادقة بأن يتملك حصة في شركة الوطن الكبرى ودفع مبلغ الاكتتاب برغبته وإرادته.

كما وعدت شركة أرامكو بأنها ستوزع نسبة 10% بحد أعلى 200 سهم لمن يحتفظ ولن يبيع جزءا أو كل أسهمه خلال فترة ستة شهور من بدء التداول على السهم.

هنا وبتوزيع ما يقارب 19 مليون سهم أو أقل (منحة الاحتفاظ بالسهم 6 شهور) الفرق بين رقم 1.5 مليار سهم و1.481 مليار سهم المطلوبة فعلا خلال فترة الاكتتاب.

بعد استقرار السهم وتداوله ومعرفة معدل سعر السوق خلال فترة 3 شهور، يقوم صندوق الاستثمارات العامة ومدير الاكتتاب (سامبا كابيتال) بغلق تسجيل عدد أسهم الأفراد لتكون 1.5 مليار سهم بدلا عن مليار سهم، وعرض الأسهم الزائدة عن الطلب والمنحة (19) مليون سهم أو أقل منها للبيع بطريقة المزايدة، (كما يحصل سابقا في بيع كسور السهم بعد المنح المجانية)، والله ولي التوفيق.

* اقتصادي ومصرفي سابق.