-A +A
خالد السليمان
قدم عضوا الشورى عساف أبو ثنين وأيوب الجربوع اقتراحاً بإنشاء صندوق وطني للطوارئ يهدف إلى مواجهة الأعباء المالية والإنسانية الناتجة عن حالات الطوارئ والكوارث الطبيعية ! وهو اقتراح مهم جاء في وقت تبرز فيه أهمية توفر الإمكانات في مواجهة أزمة تفشي وباء الكورونا الذي يجتاح العالم ويلقي بظلاله الثقيلة على جميع البلدان بما فيها المملكة !

الصندوق المقترح سيتم تمويله من الميزانية العامة للدولة بما يوازي 2% من الناتج القومي للدولة، ومهمته توفير تمويل سريع للعمل المبكر في أوقات الأزمات والكوارث الطبيعية لتمكين مرونة العمل بعيداً عن البيروقراطية الإدارية، حيث يمتلك استقلالية مالية وإدارية تمنحه مرونة التحرك والفاعلية !

ولعل الصندوق يكون وعاءً لتلقي التبرعات والهبات والوصايا من الأشخاص المحسنين في المجتمع والشركات والمؤسسات الراغبة في مد يد العون في مواجهة الحالات الطارئة والأزمات والكوارث الطبيعية، وفي حالتنا اليوم نجد العديد من الراغبين في تقديم المساعدة في مواجهة أزمة تفشي وباء كورونا، ولعل مثل هذا الصندوق يكون النهر الذي تصب فيه جميع المساعدات لتحقيق أعلى درجات الفاعلية في استغلال الموارد لدعم جهود مواجهة الأزمات والكوارث، ومد يد العون للمتضررين منها !

مثل هذا الصندوق قائم في دول عديدة، وساهم دائماً بسبب مرونة عمله في دعم الجهود وتخفيف الأعباء وتقديم المساعدة، ولعل إنشاءه في المملكة يكمل جهود الدولة، ويدعم عمل مؤسساتها الرسمية؛ لتحقيق أعلى درجات الفاعلية والإنجاز !

K_Alsuliman@

jehat5@yahoo.com