سليمان الياسين
سليمان الياسين


-A +A
«عكاظ» (النشر الإلكتروني)

غيّب الموت صباح اليوم (الأحد) الفنان الكويتي القدير سليمان ياسين، وذلك بعد نقله إلى المستشفى الأميري في الكويت جراء وعكة صحية شديدة أدخلته العناية المركزة، وفق ما أعلنت مواقع إخبارية كويتية.

ووفقا لموقع «الأنباء» الإخباري، فقد أُدخل الفنان الراحل خلال الأيام القليلة الماضية إلى العناية المركزة بالمستشفى الأميري عقب تعرّضه لوعكة صحية شديدة تسببت في إصابته بجلطة، فيما أفاد موقع «السياسة» بأن الفنان سليمان الياسين كان في حال حرجة إثر إصابته بجلطة في المخ ويرقد في العناية الفائقة، قبل أن يتم إعلان وفاته اليوم.

وذكر موقع «السياسة» أن الفنان طارق العلي كان قد كشف مرض الفنان الياسين، مطالباً الجمهور بالدعاء له، ناشرا صورة للفنان سليمان الياسين، عبر «إنستغرام» و«تويتر»، علقّ عليها: «تعرض الأخ العزيز الفنان سليمان الياسين لوعكة صحية ويرقد في المستشفى الأميري، نسألكم الدعاء... ما تشوف شر يا بوسارة».

وبحسب موقع «الأنباء»، فإن الياسين يعد واحداً من أعمدة الحركة الفنية والمسرحية الكويتية، ويمتلك في رصيده عدداً كبيراً من الأعمال المتنوعة.

ويضيف الموقع: درس الفنان الراحل في كلية الآداب والفنون في جامعة باريس بفرنسا، وحصل على ليسانس من معهد بوليتكنيك للفنون السينمائية، وكانت بداية مسيرة الياسين الفنية عام 1968، من خلال السهرة التلفزيونية «الصراع»، وبعدها انتقل للعمل في المسرح لفترة. ومن أبرز أعماله المسرحية «الواوي، مجنون سوسو، وخر لا يعاديك»، ليعود بعدها للدراما التلفزيونية ليشارك في العديد من الأعمال، ومن أبرز أعماله «خوات دنيا، غريب، الشمس تشرق مرتين، بيت تسكنه سمره، اجندة».