«عكاظ» (النشر الإلكتروني)

وصف سفير خادم الحرمين الشريفين لدى كندا نايف بندر السديري ما بدر من الحكومة الكندية بـ«غير المقبول»، معتبراً تصريحات رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إيجابية، لكن الأمر يتطلب المزيد لردم الهوة بين البلدين.

وكشف السفير السعودي في مقابلة على قناة «العربية» أن عدداً كبيراً من السعوديين غادروا كندا خلال الأيام الماضية، مشيراً إلى أنه يتم تقديم كافة المساعدات اللازمة للمواطنين السعوديين في كندا.

ولفت السديري إلى أن وسائل الإعلام الكندية والنخب السياسية والأوساط الشعبية والأكاديمية عبرت له عن استيائها واستغرابها من التصريحات الصادرة من الحكومة الكندية حول شأن داخلي بحت للمملكة.

وأوضح أن غرفة العمليات في السفارة تعمل على مدار الساعة لتقديم كافة التسهيلات للمواطنين، مبيناً أنه يمكن النظر مستقبلاً في حالات استثنائية وسط المبتعثين في كندا.

وأكد أن عدد المرضى السعوديين في كندا قليل جدا وتم نقلهم جميعا إلى الولايات المتحدة، لافتاً إلى أن الطلاب الذين يدرسون على حسابهم الخاص راغبون في مغادرة كندا بمحض إرادتهم وتشملهم التسهيلات الخاصة بالطلاب المبتعثين".

وقال السديري إن "قيادتنا دائماً حريصة على المواطن السعودي مهما كانت وظيفته".