فيصل البطي
فيصل البطي


-A +A
إبراهيم الشمسان (بريدة) ialshamsan@
خلع الشاب السعودي فيصل بن حمود البطي ثوب الخجل، وانخرط في مهنة الحلاقة، وحقق من خلالها النجاح، رغم معارضة والده.

وقال البطي ذو الثلاثين عاماً لـ«عكاظ»: «اخترت مهنة الحلاقة لأني وجدت شغفي فيها»، إضافة إلى تلقيه الدعم من المجتمع في عمله ودعمه بمشروعه وكذلك من عائلته والمشاهير، كأول شاب سعودي في هذه المهنة في بريدة.

وأوضح البطي أن الكثير من الشباب يتخوف من مهنة الحلاقة والسبب العيب، موضحاً أنه تعرض لانتقاد حاد من والده، وطلب منه تركها لكن إصراره على المهنة دفعه إلى تعلمها، مؤكداً أن والدته كانت الداعم الأكبر له حتى افتتح مشروعه منذ ما يقارب 4 أشهر.

وأكد البطي أنه وجد صعوبة بالغة في بداية تعلمه المهنة، مشيراً إلى أن بعض الحلاقين رفض تعليمه المهنة، بل طرده من الصالون، بسبب سيطرة العمالة الأجنبية على القطاع «مما دفعني إلى استمرار البحث بعزيمة وإصرار حتى عثرت على حلاق مصري دربني وعلمني المهنة».

وشدد على ضرورة تنظيم دورات تدريبية لهذه المهنة وتعزيزها بالكوادر السعودية، واعداً بتدريب الشباب السعودي على الحلاقة، إضافة إلى تفعيل خدمة كبار السن في المنازل والمرضى في المستشفيات.