لقطة من سباق الهجن في الطائف.
لقطة من سباق الهجن في الطائف.


-A +A
عبدالكريم الذيابي (الطائف) r777aa@
رجحت مصادر مطلعة لـ«عكاظ» أن تتجاوز المبالغ المصروفة على تحليل المنشطات للمطايا الهجن المشاركة في سباقات مهرجان ولي العهد للهجن منذ بدايته حتى نهايته مليوني ريال، إذ يكلف تحليل العينة الواحدة نحو 700 ريال.

وأكدت المصادر أن التحليل العشوائي يركز غالبا على جميع المطايا الفائزة فقط في جميع الأشواط في الفترات الصباحية والمسائية، بدءا من انطلاقة التنافس في بداية أغسطس الماضي. وتبلغ الأشواط التنشيطية لجميع الفئات العمرية 218 شوطا، فيما أشواط المارثون والإنتاج والحراير والأشواط الدولية والسودانية 48 شوطا، بينما الأشواط الختامية للمهرجان 173 شوطا، بإجمالي 439 شوطا طيلة المهرجان.

من جهتها، أوضحت اللجنة المنظمة للمهرجان أنها لن تعتمد أي نتائج للجوائز النهائية إلا بعد ختام المهرجان للتأكد من نتائج كشف المنشطات، إذ ستستبعد جميع نقاط المطايا التي تظهر تحليلاتها إيجابية.

هذا وكانت «عكاظ» نشرت تحذيرات اللجنة من 183 مادة منشطات محظورة في سباقات الهجن، التي أشارت إلى أن تطبيق نظام الفحص المخبري للكشف عن المنشطات يأتي تنفيذا لقرار مجلس الوزراء رقم 205 الخاص بالموافقة على اللائحة الدولية لمكافحة المنشطات الرياضية، إذ يتم الكشف من قبل اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات، وهي جهة محايدة غير تابعة للاتحاد السعودي للهجن.

وشهدت منافسات مهرجان ولي العهد للهجن مشاركة 8 دول عربية وأخرى أجنبية، منها جمهورية فرنسا، للمنافسة على جوائزه التي بلغت 52 مليون ريال وهدايا عينية.