-A +A
عبده خال
من جوامع تعريف التنمية المستدامة هو التطوير، والتطوير يشمل كل البيئة والمدن والأعمال التجارية والصناعية وجعل الناتج في حالة تجدد وفائض مستمر ليشمل الوقت الراهن من غير إبخاس حقوق الأجيال القادمة..

وتعتبر التنمية عنصراً من عناصر بقاء الدولة فتية داخل إطار العدالة الاجتماعية، ومن الأهمية بمكان أن تتعدد مصادر الدخل الوطني وتُفتح نوافذ لذلك التعدد، ومع الاهتمام المطلق ببقاء ديمومة التطور ثمة احتياجات أخرى للدولة من أجل اجتذاب التأييد في مواقفها الداخلية والخارجية، ومن أهم العناصر التي تستند عليها الدولة هي القوى الناعمة، فكما تعزز قواها العسكرية والاقتصادية يكون من الأهمية التنبه لتنمية القوى الناعمة التي يمكن لها خلق حالة الجذب والإقناع الدولي للحصول على نتائج تسهم في تعزيز التطور ودفعه للأمام.. ومن أجمل تعريفات القوة (جعل الآخرين يريدون ما تريد).

وفي حديثنا الدائم عن التنمية المستدامة لا يحدث التطرق إلى تطوير القوة الناعمة وجعلها صنواً لبقية الاهتمامات المستدامة في التنمية، وأعتقد أن في هذا اهمال لعدم استكمال رسم دائرة بحيث يمكن للدولة خارجياً أن تحصد جذب التأييد لها من خلال هذه القوى وكذلك المحافظة على مصالحها وحضورها الفاعل في القضايا الدولية..

ومن المعاني اشتمال هذه القوة على دعم البنى المختلفة للثقافة والفن مما يجعلها متطورة مع المبادئ الأميمة ومجسدة للعدل الاجتماعي والفكري، وكلما تنامت هذه القوى كلما ركن إليها العالم في الحكم على الدولة المتطورة في هذا الجانب.

الأمنية اقتران الاهتمام بالتنمية المستدامة بتنمية القوى الناعمة.