-A +A
أحمد الشمراني
• يتداول الإخوان اسم أردوغان على أنه الحصن المنيع للأمة وقضاياها، بل وألبسوه عباءة الرجل الصالح الذي سيعيد ملاحم صلاح الدين.

• ولكل تمجيد ثمنه، فهو، أي أردوغان، كان جزءا من مشروع الإخوان في مصر، وحينما فشل هذا المشروع فتح لهم تركيا ولمنصاتهم الإعلامية التي تهاجم مصر ليل نهار.

• أردوغان كذبة كبيرة كشفتها إسرائيل التي يمثل احد أهم حلفائها في المنطقة، ولكم في التطبيع المعلن بين تركيا وإسرائيل تأكيد على أن هذا العصملي كذاب أشر.

• يقول عبدالعزيز الخميس: ‏العلاقات التركية الإسرائيلية ورحلات الشحن المبارك هذه العلاقات لا تعد تطبيعا لأن الذي يقوم بها أردوغان، فهو مرفوع عنه القلم الإخواني، ولن تجد منهم من ينبس ببنت شفة؛ خوفا على شقته في إسطنبول ونكاية بالعرب الأحرار، فلتحيا الخيانة والخسة والغدر والتطبيع المقدس.

• علم إسرائيل مرفوع عالياً في إسطنبول وأنقرة (تمثيل سياسي وتجاري)، وطائرة إسرائيل في اليوم أكثر من رحلتين، فماذا نسمي هذا؟ تطبيعا، أم يندرج تحت ما يسمى تبادل مصالح؟

• أردوغان اليوم يعربد في ليبيا، وحوّل الدوحة إلى ولاية تركية بدعم من حكومة قطر، ويهدد ليل نهار إسرائيل، وفي النهاية الخط الأحمر طلع أزرق.

• أردوغان⁩ أثناء زيارته لإسرائيل، والذي يسميه البعض من مرتزقة الجزيرة بأنه قائد إسلامي، حيث التقى أرييل شارون حينها، وضع أكاليل الزهور على قبر هرتزل مؤسس الصهيونية،⁧ فمن أين أتيتم لهذا العصملي بـ«قائد إسلامي»؟

• ‏بكير أتاجان عضو في حزب ⁧أردوغان⁩ وأحد أهم أبواقه الناطقين بالعربية، تعليقاً على استئناف شركة العال الإسرائيلية رحلاتها لتركيا قال⁩: «علاقتنا جيدة مع ⁧إسرائيل، وأنا أؤيد هذه العلاقة، والفلسطينيون هم من تركوا أرضهم للإسرائيلين وباعوا القضية»، فهل مرت هذه الرسالة على الأردوغانيين في العالم العربي؟

• ليبيا تكاد تتحول إلى سوريا من كثرة المرتزقة السوريين الذي جلبهم أردوغان، فهو يؤسس إلى إعادة صياغة الإرهاب وفق ما يخدم توجهاته السوداء، ومتخذ من الإخوان حصان طروادة في كل خططه وإستراتيجياته، والممول قطر.. التي خصصت 15 مليار دولار أمريكي لإنقاذ العملة التركية، وهذا دليل أن ريال الدوحة بات في يد سيدهم و«العب يله».

(2)

• من هو رجب طيب أردوغان؟

• حسب كتاب «أبناء موسى» للكاتب التركي Ergün Poyraz، فإن أردوغان من أصول يهودية. وأكد ذلك الكاتب Y. Küçük في مقابلة تلفزيونية مع «اودا تي في»، بأن نسب أردوغان ينتهى لليهود، وأن 3 من أهم أركان حكومته هم من يهود الخزر (كرماشيون).

• ومضة:

‏أحدهم يمر بالبال فتتبعه بسمة، وألف حكاية.