محطة أخيرة

سجن ملكة جمال المغرب نهيلة إملقي لتسببها في مقتل طفلين!

«عكاظ» (مراكش)

تواجه ملكة جمال المغرب المعروفة إعلاميًّا بـ«باربي المغرب» نهيلة إملقي حكماً بالسجن لعدة سنوات، بعد أن تسببت في مصرع طفلين متشردين في حادثة سير بمدينة مراكش وهي تقود سيارتها تحت تأثير المسكر.

ونشرت وسائل إعلام مغربية أنها تقبع في سجن في المغرب منذ (الأحد) الماضي، بعد أن رفضت المحكمة الابتدائية بمراكش بعد التحقيق معها في الحادثة إطلاق سراحها مؤقتًا.

وكانت «باربي المغرب» اصطدمت أثناء قيادتها سيارتها الفارهة من طراز رانج روفر بسرعة عالية وبحالة سكر شديد، بشجرة موجودة عند منعطف كان ينام تحتها طفلان مشردان توفيا في الحال، ودفع تدخل الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إلى تحرك قانوني قوي لاعتقال ملكة جمال المغرب ومحاكمتها أسوة بالآخرين دون تمييز.